اتصل بنا ارسل خبرا
المتحدة القابضة تسأل الديوان : من يخفي رسائلنا عن جلالة الملك


reopjreotoitr 103ca


فتح غياب الديوان الملكي في الرد على البرقيات التي أرسلتها المجموعة المتحدة القابضة لجلالة الملك عبد الله الثاني علامات استفهام كبيرة حول أسباب تأخر الرد أو عدمه .
و كانت المجموعة المتحدة القابضة قد أرسلت لجلالة الملك عبد الله الثاني برقيتان متتاليتان ناشدت فيه جلالة الملك التدخّل لإيجاد حل لأزمتها بعد أن دقت ناقوس الخطر .
ويأمل مراقبون بوجود عقل مستنير في الديوان الملكي يعمل على تقديم المشورة الحكيمة للأزمات وحلّها بدلاً من العمل على إخفاء الرسائل عن جلالة الملك وإعلامه بأدق التفاصيل ليبقى على تواصل مع شعبه وقضاياهم باعتباره الاقرب لهم .

ويتساءل رئيس مجلس إدارة المجموعه المتحده القابضة العميد بسام روبين عن الأسباب التي منعت الديوان الملكي من القيام بواجباته بشفافيه خلافاً للدور الوطني الذي كان من المفروض للديوان الملكي القيام به.

وتواجه المجموعة المتحدة القابضة سلسلة من الأزمات التي تسببت بها إدارات سابقة وحكومات نتيجة لسلسة من القرارات المتخبطة والمخالفة للقانون بما في ذلك قرار استمرار إيقاف سهم الشركة .
وتعاود المجموعة المتحدة القابضة نشر رسالتها الاخيرة التي أبرقتها سابقاً إلى حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني علها تجد آذناً صاغية :

حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم حفظه الله، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،
سيدي ،،،
فقد حتّمت علينا الظروف التي تمر بها المجموعة المتحدة القابضة والتحديات والمعيقات التي تتحمل فيها حكومة الدكتور عبد الله نسور المسؤولية الكبيرة في الوقوف وتعطيل هذا الملف لنرسل لجلالتكم برقية عاجلة بعد ان أصبحت القضية تؤثر على صفاء تفكرينا وفعالية أدائنا .

أما بعد سيدي،،،
بإسم المجموعة المتحدة القابضة وبإسم أكثر من ستة آلاف مساهم وبمناسبة عيد العمال فإننا نشكو لجلالتكم حال المجموعة والتي دلهمت عليها الحكومة لنبلغ مرحلة الرثاء بعد أن كنا نمن النفس بأن نكون رأس حربة في مشهد التنمية الاقتصادية وإذ نشعر اليوم بأن واقعاً مريراً كرسته سياسية حكومة الدكتور عبد الله نسور الإقتصادية إذ دأبت الحكومة من جهة وهيئة الأوراق المالية من جهة أخرى على إدارة ظهرها للمجموعة المتحدة القابضة مقللة من خطورة ما يجري من حجم الضرر الذي لحق بآلاف الأُسر وها نحن نحتفل بيوم العمال وحكوماتنا متشدّقة بشعارات تتنافى مع الواقع الحقيقي بيد أن أملنا بجلالتكم ما زال معلقاً في أن تحمل الأيام القادمة مفاجأة تعيد البسمة لشفاه آلاف من أعضاء الهيئة العامة في المجموعة المتحدة القابضة وأسرهم على الرغم من سيادة مشهد كئيب بعد اغلاق الحكومة لغة الحوار وتنصلها من وعود كثيرة..

وإذ نعود يا سيدي لنؤكد لجلالتكم من أن المجموعة المتحدة القابضة قد تمثّلت مطالبها الأساسية بالأمور التالية :-
أولاً- إعادة سهم شركة المجموعة المتحدة القابضة للتداول في سوق عمان المالي ، علماً بأننا كنا قد استكملنا كافة المتطلبات اللازمة لإعادة السهم للتداول إلا أن هيئة الاوراق المالية تصر على ضرورة وجوب اعترافنا بالشهرة والذي سوف يتسبب بتصفية الشركة وضياع حقوق المساهمين .


ثانياً– تكبدت المجموعة المتحدة القابضة خسائر بالغة نتيجة التأخر في إصدار الأحكام القضائية الخاصة بالشركة ، علماً بأن جلالتكم كنتم قد طالبتم المجلس القضائي في وقت سابق بضرورة الإستعجال في فصل القضايا .

ثالثاً- ضرورة الفصل العاجل في كافة الجرائم الإقتصادية والمالية التي ارتكبت بحق الشركة والتي مازالت قيد النظر لدى هيئة مكافحة الفساد ووحدة غسيل الأموال على الرغم من مرور فترة طويلة غير مبررة دون إبداء أسباب التأخير.

رابعاً- النظرباهتمام في قضية هامة تخص الأمن والاقتصاد معاً والتي تتعلق بإخراج ثلاثين قاطرة ومقطورة تابعة للشركة من الأردن إلى العراق دون ترخيص أو تفويض أو تأمين وبشكل مخالف للقانون ، مما كبّد الشركة خسائر مالية فادحة في حين تنصّل مدير الأمن العام من القيام بمسؤولياته حيال هذه القضية .
خامساً- وجود عدد من المسؤولين الذين مازالوا في مواقع قيادية مختلفة للدولة ، ممن يقفون عائقا أمام نهوض المجموعة المتحدة القابضة لأسباب غامضة .
حفظ الله جلالتكم قائداً ورائداً للإصلاح ولإدامة وهج العدل على امتداد ربوع وطننا الغالي مقدرين لجلالتكم دعمكم ورعايتكم للبيئة الاستثمارية الخصبة في البلاد .

خــــــــادمـــــكم
العمـيد المتقاعـد
رئيس مجلس إدارة المجموعة المتحدة القابضة
بســــام روبيـــن






 

خيارات الصفحة