اتصل بنا ارسل خبرا
امريكا تغرم شركة اردنية نصف مليون دولار


dfuigfre_f53ac.jpg



اخبار الاردن -
أعلنت وزارة العدل الأمريكية الثلاثاء الماضي أنها قد غرمت الشركة الاردنية (العربية لإدارة السفن) مبلغ نصف مليون دولار امريكي، ووضعها تحت المراقبة لمدة سنتين، تمنع خلالها سفن وبواخر الشركة من الرسو في اي ميناء أو مرفأ أمريكي، عقابا لها على ضخ الزيوت العادمة في البحر، وتزوير مستندات السفينة.

 
هذا وقد ذكر بيان صحافي للوزارة أن الشركة قد اعترفت وأقرت بالذنب في قضية تلويث الشواطئ الامريكية بمخلفات الزيوت من السفينة M/V Neameh والمسجلة في بنما وتنقل المواشي والحيوانات عبر المحيطات، وذكر البيان أيضا أن حرس السواحل الامريكي كانوا قد صعدوا إلى السفينة المذكورة بغرض التفتيش، ليكتشفوا عمليات تركيب مشبوهة للأنابيب المخصصة لتصريف الزيوت العادمة، واكتشفوا أيضا وجود بقايا زيوت عادمة في هذه الانابيب.


هذا وقد ذكر بيان الاتهام للشركة بأنها قد زورت السجلات المتعلقة بتصريف الزيوت العادمة، فقد تم توقيف السفينة المذكورة من قبل حرس السواحل الامريكي في شواطئ الشمال الشرقي لامريكا بولاية ديلاوير، حيث وجد المفتشون أن هناك تلاعبا في تمديد الانابيب المخصصة لنقل الزيوت العادمة فبدلا من نقله إلى خزانات في اسفل السفينة حسب القانون، وجد المفتشون أن الانابيب تمتد إلى أعلى السفينة بطريقة سرية ومخادعة وذلك لتصريف الزيت العادم إلى البحر مباشرة، وقال المدعي العام الفدرالي تشارلز اوبرلي ان هذا الاعتراف وتثبيت التهمة على الشركة، سوف يؤكد أن المتهمين سوف يتحملون المسؤولية من خلال الغرامة المالية والجرمية، وأضاف 'الرسالة هنا واضحة الجرائم البيئية لن تمر من دون عقاب وحساب'.


هذا ويعد تصريف الزيوت العادمة إلى البحار من قبل السفن جريمة بيئية حسب القانون الدولي لسنة 1956 والمعدل لسنة 1973 و1978 وأيضا جريمة حسب القانون الفدرالي الأمريكي لمنع التلوث البيئي لسنة 1980.
ومن جهة أخرى فقد حاولت 'العرب اليوم' من واشنطن التواصل مع الشركة في عمان من خلال الاتصال الهاتفي والايميل لأخذ رد رسمي أو للتعليق على هذه القضية إلا أنه ولغاية كتابة هذا التقرير لم يتم الرد من قبل الشركة.





 

خيارات الصفحة