اتصل بنا ارسل خبرا
وزير تشابه الأسماء

uiiiiiiigfg_76c00.jpg



.. معالي الوزير هو أحد الأفلام العربية التي قدمها الفنان الراحل أحمد زكي، وبنيت قصته على واقعة اختيار وزير في الحكومة بطريقة خاطئة عندما أستدعي أحد المرشحين لدخول الحكومة لمراسم حلف اليمين ليتفاجأ رئيس الوزراء بأن ذلك الشخص ليس هو الذي وقع عليه الاختيار لكن تشابه الأسماء سبب حرجاً تم تداركه بالاتفاق على أداء القسم ومن ثم يصار الى تصويب الخطأ بعد فترة وجيزة من الزمن!.
الغريب في الأمر أن -وزير تشابه الأسماء- بقي محتفظاً بموقعه لفترة طويلة رغم تعاقب الحكومات، بل وأخذ يوصف بـ «الوزير المتنفذ والقوي».


ما دفعني الى الاشارة لتلك الواقعة، ما سمعت من مصادر مؤكدة عن قصص طريفة حملها الموسم الكروي الذي شارف على الانتهاء، بإنتظار ما تبقى من لقاءات بطولة كأس الأردن.


في التفاصيل، عقدت ادارة أحد أندية المحترفين جلسة طارئة للتباحث بالمستوى المتراجع والنتائج المتواضعة للفريق خلال -فترة عصيبة- بالدوري، وتقرر كـ «العادة» اقالة المدير الفني وتكليف أحد الأعضاء بالتعاقد مع مدرب جديد، وبالفعل تم فتح قنوات الاتصال مع مدرب اجنبي من خلال أحد الوسطاء وجرى الاتفاق على جميع البنود الرئيسة وتبقى الاعلان الرسمي عن التعاقد، لكن اللحظات الأخيرة حملت مفاجأة مدوية من خلال استفسار طرحه المدرب المرشح قبل قدومه الى الأردن حول شؤون الفريق ..الاستفسار كشف وقع المفاجأة، فالمدرب المرشح مختص بتدريب لعبة جماعية -غير كرة القدم-.


ماذا لو حضر المدرب وأبرم العقد معه رسمياً؟. ربما يتم التستر من كلا الجانبين خوفاً من -الفضيحة-، وقد يصمد وينجح بمهتمه على غرار ما سجله -وزير تشابه الأسماء- من حضور في فيلم معالي الوزير!.


هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.






 

خيارات الصفحة