اتصل بنا ارسل خبرا
إنهاء إضراب العاملين في الكهرباء
amgaqqa_fcb44.jpeg

أخبار الأردن-

اعلنت اللجنة النيابية المشتركة من الطاقة والعمل الوصول الى اتفاق نهائي يفض اضراب موظفي شركة الكهرباء الاردنية بعد استمراره 21 يوما، وذلك عبر تنفيذ عدد من المطالب وزيادة على الراتب الاساسي، بعد دفع كلف قدرت بـ 3.8 مليون دينار لـ 2600 موظف وتستمر لمدة عامين.

وتضمنت الاتفاقية زيادة 30 ديناراً على الراتب الاساسي، و25 ديناراً بدل غلاء معيشة، و15 ديناراً علاوة خطورة عمل، و15 ديناراً علاوة صناديق، وعمولة دائرة النقل 20 ديناراً، صندوق التكافل يغذى بـ 15 ديناراً من العاملين و15 ديناراً من الشركة، ويدفع 25 الف دينار للعاملين الذين لا تقل خدمتهم عن 15 عاماً.

وطالب نقيب العاملين في شركة الكهرباء علي الحديد ان تتضمن الاتفاقية "طي صفحة الخلاف بين العاملين وادارة الشركة" من خلال اعلان صريح باسقاط الدعاوى المرفوعة من قبل الشركة على النقابة والعاملين المضربين.

ورد مسؤولو الشركة انه لا يوجد قضية فعليا في الشركة مقامة حاليا، مؤكدين ان الشركة لن تعاقب اي موظف اضرب عن العمل خلال الفترة الماضية.

بدورهما تعهد، رئيسا اللجنة النيابية المشتركة جمال قموة وعدنان السواعير، بأنه لن يمس العاملين اي ضرر بعد فض الاضراب، مطالبين بالتوجه الى العمل يوم غد كالعادة، وعدم المطالبة بأي مطالب اضافية في المستقبل.

واتفق طرفا الخلاف بعد جدل طويل على ان تتعهد شركة الكهرباء بعدم معاقبة العاملين على خلفية الإضراب، مع تمسكها بعدم قانونيته شريطة ان لا تنفذ النقابة اي اضراب خلال عامين.

بدوره قال أمين عام وزارة العمل حمادة أبو نجمة إنه لم يسبق أنه تم معاقبة العاملين الذي أضربوا في مختلف القطاعات بعد فض أي نزاع عمالي إلا في حالات قليلة.

وكان في بداية الاجتماع رفض محامي الشركة صلاح البشير ادراج نص صريح حول عدم المساس بالعمال على خلفية الاضراب، مؤكدا عدم المساس بالعاملين المضربين، بالمقابل رفض الحديد الاعتراف بعدم قانونية الاضراب.

وحضر الاجتماع أمين عام وزارة العمل حمادة أبو نجمة، ومدير عام الشركة مروان بشناق، ورئيس هيئة تنظيم قطاع الكهرباء المهندس فاروق الحياري.

* عمون
 

خيارات الصفحة