اتصل بنا ارسل خبرا
اختتام جلسات نقاشية لمركز داعم في التحول الرقمي التلفزيوني


lihguigui_101df.jpg


اختتم مركز داعم للاعلام بالتعاون مع شبكة الاعلام المجتمعي يوم أمس السبت أولى الجلسات النقاشية حول موضوع التحول الرقمي للبث التلفزيوني في الأردن ومناقشة التعديلات المقترحة على قانون هيئة الاعلام والذي أقيم في البحر الميت على مدار يومين برعاية معالي وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال د. محمد المومني.


وقد دار نقاش موسع شارك فيه رئيس هيئة الاعلام د. أمجد القاضي ومدير عام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون رمضان الرواشدة وأعضاء لجنة التوجيه الوطني النيابية يوسف القرنة وجميل النمري والمهندس راضي الخص مدير عام المدينة الاعلامية بالإضافة الى عدد من مؤسسات المجتمع المدني وقانونيين وخبراء من أصحاب العلاقة.


وقد قدّم معالي وزير الاعلام ملخصاً عن الخطوات الحكومية التي تم اتخاذها في مجال التحول للبث الرقمي التلفزيوني في الأردن من حيث بناء منصات تسمح بهذا التحول قبل انتهاء التاريخ المحدد من قبل اتحاد الاتصالات الدولي في حزيران 2015، فيما قدّم الدكتور أمجد القاضي بياناً للتشريعات والاطار القانوني الذي يحكم عمل هيئة الاعلام قبل هذا التحول خاصة بعد قرار مجلس النواب الأخير بدمج دائرة المطبوعات والنشر مع هيئة الاعلام المرئي والمسموع تحت مظلة هيئة الاعلام الأردني، فيما بيّن السيد رمضان الرواشدة استعدادات التلفزيون الأردني والخطوات التي تم انجازها بالتعاون مع الهيئات والمؤسسات الأخرى وبما يسمح بتنفيذ قرار اتحاد الاتصالات الدولي.


وقد ناقش الحضور النواحي الفنية التي تحكم الطيف الترددي الخاص بهذا التحول ومدى امكانية استفادة الأردن من الناحية الفنية والمجتمعية في انشاء قنوات أرضية تعمل بنظام الديجيتال، فيما أكد الأستاذ داود كتاب على أهمية البدء بحملة اعلامية موسعة حول موضوع التحول الى البث الرقمي بهدف توعية الجمهور فيما قدّم المحامي محمد قطيشات عدد من الملاحظات على بعض بنود قانون المطبوعات والنشر.


وقد تبنى السادة النواب أعضاء لجنة التوجيه الوطني عدد من توصيات الجلسات وعقد جلسات استماع مع عدة أطراف أخرى حول موضوع التحول الرقمي بالإضافة الى التوصيات الخاصة بقانون هيئة الاعلام والتعديلات القانونية التي تم اقتراحها من قبل مجموعتي العمل المنبثقتان عن الجلسات النقاشية لتتلاءم مع الواقع الاعلامي في الاردن.






 

خيارات الصفحة