اتصل بنا ارسل خبرا
المجالي: على أهبّة الاستعداد


rljrirhiorr_37f26.jpeg

تفقد وزير الداخلية حسين هزاع المجالي يرافقه مدير الأمن العام الفريق أول الركن الدكتور توفيق حامد الطوالبة ومدير عام الدفاع المدني الفريق الركن طلال الكوفحي ومدير عام قوات الدرك اللواء الركن أحمد علي السويلميين مرتبات كتيبة الأمن الثانية التابعة للواء الصحراء الخاص المنتشرة ضمن اختصاص البادية الشرقية، والتي تعمل على مساندة جهود قوات حرس الحدود الأردنية في القوات المسلحة لضبط المنطقة الحدودية الشمالية الشرقية.


وأكد وزير الداخلية على قدرة القوات المسلحة الأردنية ومختلف الأجهزة الأمنية على ضبط الحدود وحماية الأردن من أي أخطار والتعامل مع كافة الظروف والمستجدات بما يكفل سلامة الوطن وسيادة أراضيه.


وأشاد المجالي بمستوى التنسيق القائم بين قوات حرس الحدود ولواء الصحراء الخاص في مديرية الامن العام والجهود المبذولة في الحفاظ على المملكة وضمان عدم المساس بسيادة أراضيها والتي تتم من خلال انتشار قوات حرس الحدود على الواجهة الحدودية الخارجية، والمساندة الأمنية في الواجهة الداخلية ضمن المناطق المحاذية للحدود والمعابر الحدودية.


وشدد وزير الداخلية أن المملكة على أهبة الاستعداد للتصدي لأية محاولات للعبث بأمنها واستقرارها، وأن قواتها العسكرية والأمنية في أعلى مستويات الجاهزية والتنسيق لمنع أي اعتداء على أي من حدودها المسيطر عليها بالكامل، مشيرا إلى أن المملكة لم تتعامل مع أية وقائع على حدودها الشرقية في ظل ما تشهده العراق من أحداث منذ الشهر الماضي.


من جهته قال الفريق أول الركن الطوالبة أن قيادة لواء الصحراء الخاص تم استحداثها وتأهيل مرتباتها ورفدها بمستلزمات العمل الشرطي والأمني لتتولى واجب الضبط والسيطرة ضمن مناطق البادية المحاذية للحدود على نحو يساند واجبات زملائهم في قوات حرس الحدود من جهة، وزملائهم من مرتبات البادية من جهة أخرى وذلك بتسيير الدوريات تنتشر على مدار الساعة ضمن مناطق الاختصاص.
كما تفقد المجالي والطوالبة منفذ حدود الكرامة على الحدود الأردنية العراقية واطلعا على سير وإجراءات العمل في المركز الحدودي.


ولاحقا شارك وزير الداخلية ومدير الأمن العام ومدير عام الدفاع المدني ومدير عام قوات الدرك مرتبات قيادة لواء الصحراء الخاص التابع لمديرية الأمن العام أداء صلاة المغرب وتناول طعام الإفطار في موقع احد سرايا اللواء.







 

خيارات الصفحة