اتصل بنا ارسل خبرا
النسور: لا محاصصة بالوظائف العليا
vafdqq_580fa.jpg

أخبار الأردن- 

التقى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور في دار رئاسة الوزراء اليوم الاثنين نواب محافظة الكرك وبحضور فريق وزاري في اجتماع تركز على الحديث عن ابرز التحديات والصعوبات التي تواجه محافظة الكرك وسكانها .
 
واكد رئيس الوزراء ان الفائدة المرجوة من هذا اللقاء ان يستمع التنفيذيون للمواطنين من خلال ممثليهم الذين انتخبوهم وبالتالي فان هذه المطالب تمثل الراي العام الاغلب في الكرك .

وقال رئيس الوزراء ان هذه اللقاءات المباشرة تحقق الهدف المنشود منها في تنوير السلطة التنفيذية وارشادها لما هو افضل لتقديمه لابناء محافظة الكرك مؤكدا ان المكاتب والاداريات والنظريات ليست هي التي تحدث التنمية وما يحدث التنمية هم الناس والنواب الذين يمثلونهم والذين يشكلون القيادات الفكرية والسياسية والاجتماعية في محافظة الكرك .

واكد ان الكرك عزيزة علينا جميعا وقدمت للمملكة وما زالت وهي تمتاز باحساسها العالي بالمسؤولية والوطنية لافتا الى ان وطنية الكرك غير مشروطة وغير مرتبطة بمطالب ومغانم ومكاسب ومناصب وهذا عهدها دوما .

ولفت النسور الى انه استمع والفريق الوزاري لمطالب ممثلي محافظة الكرك وسيتم اخذها بكل احترام وضمن الامكانات لتنفيذ الممكن منها ودون تحفظ على اي مشروع " ونرغب ان يحقق فيها كل ما طلبتم واكثر" مشيرا في الوقت نفسه الى ان هذه المطالب محقة ولكن لا يمكن انجازها دفعة واحدة .

وفي رده على الملاحظات التي عرضها نواب محافظة الكرك اكد رئيس الوزراء انه لا توجد محاصصة في الوظائف العليا وان العملية برمتها تتم بعدالة استنادا لنظام التعيين على الوظائف القيادية لافتا الى انه لم يحصل اي تعيين الا وفقا لشروط المنافسة الشريفة وبعيدا عن اي اعتبارات .

وبشان صيانة الخط الصحراوي لفت رئيس الوزراء الى ان هذا الطريق حيوي واستراتيجي وشريانا مهما للاردن وان صيانته تحتاج الى 100 مليون دينار وبدات الحكومة بتخصيص 10 مليون دينار لهذه الغاية .

وعرض نواب محافظة الكرك ابرز القضايا والتحديات التي تواجه المحافظة .

واعرب النائب المهندس عبدالهادي المجالي عن شكره لرئيس الوزراء على هذا الاجتماع وبحضور عدد كبير من الوزراء .

واكد ان الوضع الاقتصادي في محافظة الكرك يحتاج الى معالجة واصبحت المحافظة طاردة للسكان مطالبا بتحويل كلية الربة الزراعية الى جامعة زراعية بما يساهم في تحسين وضع مناطق شمال الكرك اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا .
النائب الدكتور مدالله الطراونة اشار الى ان محافظة الكرك تعاني نقصا في اعداد المساجد والائمة والمؤذنين .

وطالب بفتح مكتب لصندوق المعونة الوطنية في لواء المزار الجنوبي وزيادة حصة البلديات من المحروقات ودعمها باليات جديدة وتشديد الرقابة الادارية على عملية توزيع المياه .

النائب مازن الضلاعين طالب بايجاد مكتب للاشراف التربوي في لواء عي بما يضمن الرقابة على نوعية التعليم مثلما طالب بالاسراع بفتح طريق كثربا الاغوار ودعم مزارعي الاغوار الجنوبية وتحسين عملية تسويق المنتجات الزراعية وانشاء مصنع لرب البندورة .

كما طالب بان يكون عمل المركز الصحي في اللواء على مدار الساعة ورفده باطباء اختصاص واستحداث مكاتب للمياه وصندوق المعونة والاوقاف والاثار ودعم نادي ذات راس .

النائب نايف الليمون اكد ان موازنة محافظة الكرك لا تتناسب مع واقع واحتياجات المحافظة من الخدمات لافتا الى ان المحافظة عانت من عدم وجود مشاريع وفرص تنموية وزيادة حصة المحافظة من المشاريع الممولة من المنحة الخليجية .

كما اكد وجود شكاوى من انقطاع المياه لفترات طويلة مثلما اكد زيادة انفتاح جامعة مؤتة على المجتمع المحلي وكذلك ان يكون للشركات الكبرى في الجنوب دور تنموي مستدام .

النائب الدكتور بسام البطوش تحدث عن مشكلة المياه في الكرك لافتا الى انه يوجد شح في كميات المياه مطالبا بتحسين كفاءة ادارة هذا المورد في الكرك .

كما لفت الى وجود بطالة كبيرة مثلما ان جامعة مؤتة تخرج طلبة وتخصصات غير ملائمة لاحتياجات سوق العمل مؤكدا اهمية جذب مزيد من الاستثمارات بما يسهم في معالجة مشكلتي الفقر والبطالة .

وبشان الحقوق الممنوحة لابناء الاردنيات اكد النائب الدكتور البطوش ان ما كتب وتم الاعلان عنه حول المزايا الممنوحة لابناء الاردنيات جيد ونتمنى عدم الرضوخ الى الضغوط بتجنيسهم .

النائب فارس هلسه اشار الى ان ابرز التحديات التي تواجه محافظة الكرك تتمثل في الفقر والبطالة مؤيدا انها اصبحت منطقة طاردة للسكان لافتا الى ان مدينة الكرك تعاني ايضا من ازمات مرورية خانقة.

النائب حمدية الحمايده اشارت الى ان لواء فقوع هو الاقل حظا بالنسبة لمحافظة الكرك مبينة ان صندوق المعونة الوطنية لم يعد يحل مشاكل الفقر والبطالة اذ ان هناك حاجة لمشاريع تنموية تسهم في حل هاتين المشكلتين .

كما اشارت الى ان معظم الدوائر الحكومية في اللواء مستاجرة داعية الى ايجاد مبنى مجمع للدوائر الحكومية .

النائب امجد المجالي دعا الى اعلان الكرك منطقة تنموية مثلما اكد اهمية الاسراع في انشاء المستشفى التعليمي التابع لجامعة مؤتة .

كما طالب بتوسعة طريق الاغوار الجنوبية واقامة مختبر بيطري شامل وانشاء مدين رياضية واستكمال شبكة الصرف الصحي .

النائب الدكتورة رولا الحروب اشارت الى ان تنفيذ مشروع سكة الحديد الوطني من شانه المساهمة في انعاش منطقة الجنوب وتنميتها من خلال المشروعات التنموية التي ستوجد على اطراف الطريق الذي تتبعه سكة الحديد .

واكدت ان المدن الصناعية بحاجة لمراجعة جادة وتشجيع الصناعيين للاستثمار في مناطق الجنوب مشيرة الى اهمية ربط تخصصات جامعات الجنوب باحتياجات مناطق والشركات الموجودة والمشاريع المستقبلية الكبرى التي ستقام .

النائب الدكتور موفق الضمور اكد حاجة الكرك الى التطوير لافتا الى ان مشروع السياحة الثالث لم يسهم في تشجيع السياحة بالقدر الكافي واحدث ازمات مرورية خانقة .

واشار الى ان الخط الناقل للمياه من اللجون – الغوير بحاجة الى صيانة وبناء خزانات اضافية وبناء سد في منطقة مدين .

النائب محمد العمرو اكد انه وفي ظل وجود نسب مرتفعة من الفقر والبطالة وضعف في الاستثمار في المنطقة فيجب اعطاء ميزات اضافية لمحافظة الكرك .

وطالب بتوفير المخصصات الازمة لصيانة الطريق الصحراوي وانارة طريق غور الصافي .

واجاب الوزراء عن اسئلة وملاحظات نواب محافظة الكرك مستعرضين ما تم انجزته وزاراتهم من مشاريع .

واشار وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات الى ان واقع المدارس في الكرك مشابه لمعظم محافظات المملكة لافتا الى انه ستتم عملية اضافات صفية ومدارس جديدة ل 48 مدرسة في المحافظة سيتم انجاز 28 منها العام الحالي .

وزير الداخلية حسين المجالي اشار الى انه تتم دراسة وضع التقسيمات الادارية في المملكة بشكل عام لافتا الى وجود 23 طلب للترفيع من قضاء الى لواء و 3 طلبات للترفيع الى محافظة .

كما اشار الى ان الاحوال المدينة بصدد تغيير البطاقات الشخصية العادية الى البطاقة الذكية وانه سيكون في كل مكتب احوال مدنية طابعة لاصدار هذه البطاقات .

وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور حاتم الحلواني اشار الى انه تم تخفيض اسعار الاراضي في المدينة الصناعية بالكرك بهدف جذب المستثمرين وسيتم احالة عطاء لبناء وتجهيز 10 الاف متر مربع لاستقبال اي استثمارات جديدة مؤكدا ان وضع المدينة في اخر سنتين افضل مما كان عليه سابقا .

واشار الى انه تم تخصيص 13 مليون دينار من صندوق تنمية المحافظات لمحافظة الكرك الامر الذي من شانه احداث نقلة جيدة في مستوى البنية التحتية والخدمات فضلا عن انه تم رفع التمويل من 70 الى 80 بالمائة

وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر اشار الى ان مجموع مشاريع المياه قيد التنفيذ او طرح العطاء في الكرك تبلغ 75 مليون دينار فضلا عن مشاريع مستقبلية اهمها وصلة الديسي الى الكرك بكلفة 10 مليون دينار والخط بين السلطاني الى الغوير بكفة 9 مليون دينار .

وبين ان مشكلة المياه هي مشكلة عامة في جميع مناطق المملكة لافتا الى انه تمت زيادة مخصصات الكرك من ابار القطرانة وبحدود 400 متر مكعب بالساعة علما بان هذه المياه كانت تذهب الى عمان قبل مشروع الديسي .

واشار الى ان مشكلة المياه في الكرك تفاقمت بداية الشهر الحالي نتيجة اعتداء على خط القطرانة الغوير حيث تطلبت عملية اصلاحه 36 ساعة احدثت ارباكا في عمليات التوزيع فضلا الارباك الذي نتج عن الاعتداء على موظفي المياه في الكرك .

وزير المالية الدكتور اميه طوقان اشار الى انه تم تخصيص مشاريع راسمالية لمحافظة الكرك بقيمة 51 مليون دينار في كل القطاعات و 5ر4 مليون دينار للبنية التحتية للمحافظات .

وزير العمل ووزير السياحة والاثار الدكتور نضال قطامين اشار الى ان وزارة العمل وضمن الحملة الوطنية للتشغيل وفرت 1288 فرصة حقيقية في الكرك .

كما اشار الى ان وزارة السياحة والاثار اجرت دراسات على الشرخ الموجود في قلعة الكرك والتي تؤكد انه لا يشكل خطورة في حين تم نقل موجودات المتحف وتغليفها في الساحة لخارجية للقلعة .

وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري اشار الى ان البلديات تعاني ضائقة مالية واليات ومعدات قديمة نتيجة الاوضاع التراكمية مؤكدا ان وضع البلديات هذا العام افضل حيث زادت عوائد المحروقات وزادت المشاريع الراسمالية لافتا الى ان قانون البلديات واللامركزية سيسهمان في تعزيز الحكم المحلي .

وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسه تحدث عن ربط محافظة الكرك بالاغوار الجنوبية مشيرا الى انه تم التركيز على طريق كثربا الاغوار في الوقت الذي يدرس فيه المستشارون طرق صرفة والخرزة والطيبة .
واشار الى ان الوزارة ستحاول وضع طريق مصب سد وادي الموجب على موازنة العام المقبل .

وزير الصحة الدكتور علي حياصات اكد ان واقع الخدمات الصحية في الكرك جيد حيث يوجد بها 63 مركزا صحيا مبديا استعداد الوزارة لتجميع المراكز الصحية الاولية في المحافظة بمراكز صحية شاملة .

واشار الى ان الوزارة على مشارف الانتهاء من توسعة مستشفى الكرك الحكومي " وبذلك يصبح عدد الاسرة في المحافظة حوالي 600 سرير وهي من اعلى النسب في المملكة " لافتا الى ان المستشفى الجديد فيه جناح تعليمي لطلبة جامعة مؤتة . 

* بترا 





 

خيارات الصفحة