اتصل بنا ارسل خبرا
دعوات لطرد داعية اردني من الامارات.."يفتي لصالح العلمانية واليهودية"

casac_c7986.jpg

اطلق ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي وسما طالبوا من خلاله السلطات الاماراتية بحسب الجنسية عن الداعية الاردني الاصل خطيب جامع الشيخ زايد الكبير "وسيم يوسف" ، وطرده من البلاد.

وبدء الحملة الناشط والداعية العراقي فالح الشبلي ، بإطلاق وسم #الإمارات_تطرد_وسيم_يوسف ، متهما اياه بانه آذى الله ورسوله.

واتهم الشبلي "وسيم يوسف" بانه أفتى لصالح اليهودية والنصرانية والعلمانية وانه ليس عالما ، وانما شخص اطلق لحيته مدعيا العلم.

وسرعان ما تفاعل الناشطون مع الوسم بين مؤيد ومعارض .

مؤيدو يوسف اعتبروا انه شيخ وداعية وسطي معتدل كشف عن "أئمة التحريض والثورات" ، وان كل ما يقال بحقه هو تدليس بحق هذا الرجل.

وقال اخرون ان يوسف اماراتي والامارات بلده ، و لن يتجرأ احد على طرده، وسيبقى شوكة في حلق اعداءه – بحسب تعبيرهم- .

واعتبروا ان محاربة وسيم يوسف لجماعة الاخوان المسلمين هي سبب الحقد عليه ، وان كل من يختلف مع وسيم يوسف اما جاهل او حزبي اصابه كلامه في مقتل.

بينما قال اخرون انه لم يستطع احد الرد على يوسف بوجهه ، وان المتصلين على ببرنامجه على القنوات الفضائية يغلقون الخط ويفرون عند بدء النقاش.

وعلى الطرف الاخر هاجم مغردون يوسف ، وأيدوا سحب الجنسية منه ، معتبرين انه مثير للفتنة ، وصافين اياه بالشيطان مؤجج الفتن بمنطقة الخليج ، وبالمهرج ، ومتهمين اياه بسكب "بنزين الفتنة” لزيادة اشتعال نيران الأزمة الخليجية.

واشار اخرون الى انه طرد يوسف من الامارات اصبح مطلبا شعبيا خليجيا ، بعد ان تفاخر بانه تسبب بسجن الكثير من الخليجيين في أوطانهم وبأنه سيسجن المزيد ، معتبرين انه خرج عن وظيفته الرئيسية وهي الدعوة ، داعين اياه للرجوع الى وظيفته الاولى بتفسير الأحلام ، والابتعاد عن السياسية ، بحسب تعبيرهم.

واثار يوسف جدلا كبيرا في الآونة الاخيرة ، حيث كان من اشد الدعاة المؤيدين لمواقف الدول المقاطعة لقطر.

ويبث يوسف بشكل يومي لقطات فيديو عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي ، يهاجم فيها قطر والمؤيدين لها .

واتهم "وسيم يوسف” قطر بالوقوف وراء اغتيال العالم السوريّ محمد سعيد رمضان البوطي في عام 2013 ، والمسؤولية عن دماء السوريين.

ووصف يوسف في تغريداته عبر تويتر عددا من علماء الخليج والعرب بينهم "القرضاوي” و”العودة” بـ”مشايخ الغفلة” .

وفي مقطع فيديو نشر قبل ايام سخر وسيم يوسف من الدعاة والعلماء والشيوخ الذين اعتقلتهم السلطات السعودية مؤكدا بأن كل الذين هاجمهم في السجون ، حيث طلب من متصل سعودي ان يذكر له اسم داعية واحدة انتقده ولم يسجن ، فقال المتصل ، "عبد العزيز الفوزان” ليرد عليه ضاحكا: "انتظر ..انتظر .. الزمن بيننا”.


 

خيارات الصفحة