اتصل بنا ارسل خبرا
الأمانة: ملتزمون بإنجاز الباص السريع في 2020

BUSS SARE3_f1720.jpg

أخبار الأردن- فيما باشرت أمانة عمان الكبرى أمس بالأعمال الإنشائية لتطوير نفق الصحافة، ضمن مشروع الباص سريع التردد، أكد مدير المشروع في الأمانة المهندس رياض الخرابشة إن العمل يتقدم في المشروع "وفقا للخطة الزمنية" الموضوعة لذلك، وأنه سيصار قريبا إلى طرح عطاءي المدينة الرياضية (الجسرين العلويين) ومحطة صويلح لنقل الركاب.
وأَضاف الخرابشة لـ"الغد" امس إن العمل جار مع وزارتي الأشغال العامة والنقل للانتهاء من تصاميم ووثائق عطاء وصلة طريق "عين غزال" التي ستعمل على ربط مشروعي (عمان– الزرقاء) و(عمان) ربطا كاملا بما يحقق التوجه في زيادة انتشار شبكة النقل العام في العاصمة والزرقاء.
ولفت إلى أن "الحافلات سريعة التردد" سيكون لها محطة ركاب رئيسية في صويلح، وأخرى مشابهة في مجمع "المحطة"، مشيرا في الوقت نفسه إلى وجود محطات فرعية للتحميل والتنزيل، تفصل بينهما مسافة خمسمائة متر على طول المسار، بما يتوافق مع المواصفات العالمية بهذا الخصوص.
وفيما يتعلق بعدد الحافلات التي ستعمل على مسار الحافلات سريعة التردد، بين مدير المشروع، إنه يتم العمل الآن على خطة التشغيل الموحد للمشروعين (عمان– الزرقاء وعمان)، موضحا أن عدد الحافلات سيكون من مخرجات الخطة استنادا لحجم الطلب والركاب.
وأشار إلى أن تشغيل الحافلات سيكون عطاء استثماريا، بالشراكة مع القطاع الخاص، على أن يباشر به مطلع العام 2020.
وبين أن الحافلات التي ستستخدم بالمشروع ستكون بمواصفات خاصة، وفقا لآخر مستجدات التكنولوجيا في هذا المجال، مستدركا أنها "ستكون رفيقة بالبيئة من مثل الحافلات التي تعمل على مواصفة (اليورو 5)".
وتتركز الأعمال الإنشائية في نفق الصحافة على نقل خدمات البنية التحتية من صرف صحي وإتصالات وكهرباء ومياه، والتي تتعارض مع التصميم الذي سينفذ في الموقع، وفق الخرابشة.
وكانت أمانة عمان أعلنت سابقا عن أن نفق الصحافة سيربط بين ما تم إنجازه من مسرب الباص السريع في شارع الملكة رانيا العبدالله بجسر طويل، يمتد لأعلى نفق الصحافة وعلى مستوى الإشارات الضوئية الموجودة هناك، باتجاه تقاطع المدينة الرياضية، إضافة الى إنشاء دوار كبير بالقرب من الإشارات الضوئية الموجودة، والتي سيتم توسيع ساحتها بقدر عشرين مترا من كل الاتجاهات، ليكون الدوار محطة خدمات مغذية تخدم المواطنين في المناطق المحيطة.
واعلن الخرابشة عن تحويلات مرورية رئيسية سيشهدها الموقع خلال الفترة القريبة القادمة، من ملامحها الرئيسية إغلاق نفق الصحافة بالاتجاهين للسماح بتنفيذ العمليات الإنشائية ونقل الحركة المرورية الى شارعي الخدمة على طرفي النفق، إضافة الى تحويل الاشارة الضوئية أعلى النفق من أربعة أطوار الى طورين.
واضاف ستعمل الاشارة الضوئية اعلى نفق الصحافة على خدمة الحركة المرورية الموجودة في شارع الملكة رانيا العبدالله وبالاتجاهين، بالاضافة الى خدمة الحركة للقادمين من ضاحية الروضة باتجاه دوار الداخلية، فيما سيتم التعامل مع بقية الحركات الموجودة على الاشارة من خلال طرق بديلة.
واكد ان العمل على إدارة الموقع مروريا سيتم من خلال إدارة المشروع وادارة السير المركزية ودائرة عمليات المرور والادارة المشتركة في الامانة.
وتابع الخرابشة ان العمل التكاملي ما بين الشركاء ساهم الى حد كبير في انجاح العمل بتقاطع الدوريات الخارجية رغم ان الموقع كان حساسا مروريا.
ويشمل عطاء نفق الصحافة إنشاء جسر خرساني علوي لمسار الباص سريع التردد للقادمين من شارع الملكة رانيا العبدالله باتجاه تقاطع المدينة الرياضية مع إيجاد محطة خدمات مغذية للنقل العام اعلى نفق الصحافة.
ولا تزال الأمانة في إنتظار خطاب "الممانعة" من الوكالة الفرنسية للإنماء لغايات طرح عطاء "المدينة الرياضية"، إذ تنص إتفاقية التمويل الفرنسي للمشروع، والبالغة قيمتها 117 مليون دينار، على إطلاع الجانب الفرنسي على جميع تفاصيل المشروع وأخذ موافقته عليها.
وكانت الأمانة دشنت في وقت سابق الحزمة الثالثة من المشروع (الدوريات الخارجية)، والتي نفذتها شركة محلية بكلفة 4 ملايين دينار.
واشتملت الحزمة على إنشاء جسر بمسرب يربط شارع الملكة رانيا العبد الله من جهة صويلح مع شارع ياجوز بطول 600 متر، ومسارب للباص السريع بطول 800 متر تقريبا، إضافة لإنشاء محطة خدمات للنقل العام المغذية ومحطة تحميل وتنزيل لخدمة منطقة الجبيهة وشفا بدران، إضافة للأعمال التكميلية والتجميلية في الموقع.
وسبق أن تسلمت الامانة أيضا الأعمال الإنشائية، في شارع الأميرة بسمة وبطول 4 كم، وينفذ المشروع على محورين رئيسيين في عمان وبطول 25 كم.

"الباص السريع" وأزمة النقل العام

* تنفيذ وتطوير نظام الباص السريع يندرج ضمن خطة شاملة متطورة للنقل والمرور في أمانة عمان الكبرى. العاصمة شهدت نموا مذهلا في السنوات الأخيرة، ما أدى الى تفاقم الأزمات المرورية في عاصمة بلغت الكثافة السكانية فيها 2،6 مليون نسمة.
* قدرة مواطني عمان على الحركة من خلال نظام نقل فعال ومتكامل يعد مبدأ رئيسيا باستراتيجيات المخطط الشمولي للعاصمة عمان، حيث خلص هذا المخطط إلى أن مدينة بحجم عمّان، تستوجب وجود وسائل نقل جماعية لتلبية احتياجات التنقل.
* الاعتماد على المركبات الخاصة في العاصمة عمان سبب ازديادا مستمرا في أحجام المرور والأزمات المرورية. ويستهدف المخطط الشمولي لعمان الوصول عام 2025 إلى رفع نسبة استخدام وسائل النقل العام في العاصمة من 14 % إلى 40 %.
* نظام تشغيل حافلات التردد السريع "الباص السريع" سيكون من خلال مشغل خاص، يتم اختياره من خلال طرح عطاء عام، بحيث يكون مسؤولا عن توفير الحافلات المزدوجة الخاصة بالنظام وتطوير المحطات وتعيين وتدريب السائقين بالإضافة إلى خدمة العملاء.
* آلية الوصول لمحطات نظام الباص السريع (نقاط التحميل والتنزيل) ستكون من خلال جسور أو أنفاق أو ممرات مشاة محكومة بإشارات ضوئية.



 

خيارات الصفحة