اتصل بنا ارسل خبرا
الوسط الاسلامي يعتزم مقاضاة النائب محمد عشا الدوايمة

 

 

aae32bfef7c3d348c77fa4173b158585.2

 

طالب حزب الوسط الاسلامي مجلس النواب بفصل النائب محمد عشا الدوايمة من عضويته وتطبيق مبدأ العزل السياسي عليه.



واكد الحزب في بيان اصدره الاثنين انه سيقوم بمقاضاة الدوايمة اثر الاتهامات التي اكالها النائب للحزب فيما تبث لاحقا قيامه بزيارة 'اسرائيل' والالتقاء مع قادة في الكيان الصهيوني بعد انكاره الامر.



وطالب الحزب في بيانه النواب والمواطنين بمقاطعة النائب المذكور بسبب اعماله التطبيعية.



وتاليا نص البيان:



'
يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين '.



لقد أخذ حزب الوسط الإسلامي عهداً على نفسه أن يبقى صادقاً مع المواطنين وان يقول كلمة الحق مهما كلفه الأمر، ولقد كانت زيارة النائب محمد العشا الاخيرة إلى دولة الكيان الصهيوني خير مثال على مصداقية الحزب ووفائه لمبادئه المستندة للإسلام، حيث انه بعد تأكد الحزب من هذه الزيارة المشؤمة للنائب المذكور ولقائه بقيادة الكيان الصهيوني الملطخة أيديهم بدماء أهلنا قرر الحزب فصل النائب من كتلته البرلمانية.



وبناءً على هذا الفصل الذي تم بإجماع أعضاء الكتلة فقد بدأ النائب المذكور بكيل الاتهامات الزائفة للحزب والطعن في مصداقيته، ولم يردّ الحزب على هذا الإسفاف لأنه أرفع وأسمى من النزول لمثل هذا المستوى .


واليوم وبعد أن سلمت وزارة الخارجية التقرير الوارد من سفارتنا في تل أبيب إلى رئيس مجلس النواب، والذي يثبت أن النائب المذكور قد التقى بقادة الكيان الغاصب فإننا نطالب بما يلي:



أولاً: نتمسك بحقنا القانوني بمقاضاة النائب المذكور على الاتهامات التي وجهها للحزب وقياداته والتي ثبت بطلانها.



ثانياً: مطالبة مجلس النواب بفصل النائب المذكور من عضويته وتطبيق مبدأ العزل السياسي عليه.



ثالثاً: مطالبة وسائل الإعلام كافة بمقاطعة نشاطات هذا النائب.


رابعاً: مطالبة المواطنين بمقاطعة هذا النائب

 

 

 

 

 

.