اتصل بنا ارسل خبرا
البرازيل وإيطاليا..واليابان والمكسيك في كأس القارات

 

 

c554739bd0a7a4bed61fb9083969e5b1e28c921b

 

تتجه الانظار اليوم السبت الى ملعب «ارينا فونتا نوفا» في سلفادور الذي يحتضن موقعة كلاسيكية بين البرازيل المضيفة وحاملة اللقب وايطاليا في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى لكأس القارات المقررة حتى 30 الحالي.

وسيكون المنتخب الاسباني المحفز الاساسي لهذه الموقعة لان المنتخبين يسعيان لتجنب مواجهة ابطال العالم واوروبا في الدور نصف النهائي بعد ان ضمنا تأهلهما الى هذا الدور في الجولة السابقة بفوز البرازيل على المكسيك 2-0 وايطاليا على اليابان 4-3.

ويبدو المنتخب البرازيلي بقيادة المتألق نيمار، المنتقل من سانتوس الى برشلونة الاسباني، الاوفر حظا للخروج فائزا من موقعة اليوم استنادا الى العرضين اللذين قدمهما امام اليابان (3-0) والمكسيك (2-0) والى الصورة التي ظهر بها المنتخب الايطالي امام اليابان حيث عانى بدنيا وفنيا في مجاراة «الساموراي الازرق» لكنه تمكن بواقعيته المعتادة من الخروج فائزا 4-3 بفضل هدف متأخر لسيباستيان جوفينكو في مباراة تخلف خلالها 0-2.

وما يزيد من صعوبة وصيف بطل اوروبا هو انه سيخوض لقاء البرازيل دون نجمه اندريا بيرلو الذي تعرض امام اليابان لاصابة في ركبة الساق.

وقال طبيب المنتخب الايطالي انريكو كاستيلاتشي: لقد اجرينا له فحصا اكد وجود شد عضلي، ومشاركته ضد البرازيل مستحيلة.

وسيلعب عامل الارهاق دوره في موقعة اليوم التي ستكون اعادة لمباراة المنتخبين في نسخة 2009 حين فازت البرازيل بثلاثية نظيفة ايضا في الدور الاول الذي خرج منه ابطال العالم حينها بعد خسارتهم امام مصر ايضا، وقد تحدث مدرب «الازوري» تشيزاري برانديلي عن هذه المسألة قائلا: تركيزنا منصب حاليا على عدد اللاعبين الذين بامكاننا استعادتهم (تعافيهم من الارهاق). المباراة ضد البرازيل مهمة جدا ولا يجب الاستهانة بها.

وسيكون الهم الاساسي لبرانديلي كيفية احتواء نيمار الذي سجل هدفين رائعين في المباراتين الاوليين لبلاده وهو يأمل ان يرفع غلته ضد ايطاليا التي تحدث عن مواجهتها قائلا: «انا سعيد لتسجيلي هدفين لكن المباراة امام ايطاليا ستكون صعبة للغاية. انهم فريق رائع وامل ان اسجل ضدهم. لا تهمني الطريقة التي اسجل بها طالما اني اساعد المنتخب الوطني».

وفي المجمل تواجه الطرفان ست مرات في البطولات الرسمية، بينها 5 في كأس العالم واولها في نصف نهائي 1938 حين فازت ايطاليا 2-1 ثم نهائي مكسيكو 1970 ومباراة المركز الثالث في الارجنتين 1978 حين فازت البرازيل 2-1 والدور الثاني من اسبانيا 1982 حيث فاز ايطاليا 3-2 في طريقها الى اللقب، اضافة الى نهائي الولايات المتحدة 1994 ومواجهة الدور الاول من كأس القارات 2009.

وتعود المواجهة الاخيرة بينهما الى 21 اذار الماضي حين تعادلا 2-2 وديا في جنيف في مباراة تخلف خلالها «الازوري» 0-2. وبشكل عام تواجه المنتخبان 15 مرة في السابق وفازت البرازيل 7 مرات وايطاليا 5 مرات مقابل 3 تعادلات.

وعلى ملعب «استاد جوفرنادور ماجالهاييس» في بيلو هوريزنتي، يلتقي المنتخبان المكسيكي والياباني في نفس التوقيت في مباراة هامشية يسعى خلالها كل من الطرفين الى توديع البطولة بفوز شرفي يحفظ له ماء الوجه.

وستكون هذه المباراة اعادة لمواجهتهما في الدور الاول من البطولة ذاتها عام 2005 حين فازت المكسيك 2-1، علما بانها كانت المباراة الرسمية الوحيدة بينهما لكنهما تواجها وديا ثلاث مرات وفازت اليابان بالاولى عام 1996 (3-2) قبل ان تخسر التاليتين (1-2 وصفر-1) عامي 1998 و2000.

 
more