اتصل بنا ارسل خبرا
شباب الأردن يطفر بكأس الكؤوس

 

a.s 00000000331

 

توج فريق شباب الأردن بكأس السوبر للمرة الثانية بتاريخ مسيرته عقب فوزه الذي سجله الليلة على ذات راس "2-0" في المباراة الإفتتاحية للموسم الجديد "2013-2014" والتي جمعتهما على استاد عمان الدولي.

 

وحظيت المباراة بحضور نائب رئيس الإتحاد الأردني المهندس صلاح صبرة مندوب الأمير علي بن الحسين ، وياسر العبداللات ممثل شركة المناصير الراعي الرسمي لكرة القدم الأردنية.

وسجل هدفي الفوز لشباب الأردن المهاجمين محمد عمر الشيشاني في الدقيقة الثالثة والمحترف الغاني أفيوم بالدقيقة "88".

 

وغابت المشاهد المثيرة عن معطيات المباراة في ظل الأداء الرتيب الذي قدمه الفريقان وبخاصة في الشوط الثاني فضلا عن الحضور الجماهير المتواضع.

وكان شباب الأردن ظفر أول مرة بلقب كأس السوبر في موسم "2007" عندما فاز على الوحدات بهدفين دون رد.

 

اندفع لاعبو شباب الأردن منذ البداية نحو المواقع الهجومية بحثا عن مغافلة فريق ذات راس بهدف مبكر يخلط أوراق خصمه التكتيكية ويسهل عليه مهمة استعادة اللقب من بعد غياب.

 

وامتاز أداء شباب الأردن بالنضج والفاعلية حيث فرض ايقاعه على منطقة العمليات بفضل حيوية أنس جبارات وأحمد العيساوي وعصام مبيضين وعيسى السباح والذين نوّعوا من خياراتهم الهجومية ليشكلوا ضغطا واضحا على دفاع ذات راس الذي قاده أحمد أبو حلاوة ومالك الشلوح ورامي جابر وأحمد النعيمات .

ولم يستهلك شباب الأردن الوقت الكبير ليتوج أفضليته حيث شهدت الدقيقة الثالثة هدف السبق السريع لشباب الأردن من ضربة حرة مباشرة نفذها عدي زهران ليهيأها أحمد العيساوي للقادم من الخلف المهاجم محمد عمر الشيشاني ويسددها بمنتهى القوة على يسار معتز ياسين.

الهدف فرض على ذات راس اعادة حساباته جيدا من خلال التعامل بهدوء مع معطيات المباراة ومن ثم بناء هجمات منسقة تقوده لتعديل النتيجة.

 

وبدا ذات راس مع مضي الوقت الأكثر خطورة بعدما تناوب لاعبيه على اشهار سلاح التسديد من بعد حيث هددوا من خلاله مرمى تامر صالح في أكثر من مشهد، في الوقت الذي نجح فيه وسيم البزور والسنغالي ديوب بابا وزهران ومطالقة في فرض الرقابة الصارمة على مهاجمي ذات راس شريف النوايشة والسوري معتز الصالحاني.

ومال أداء شباب الأردن للهدوء في الوقت الذي اجتهد فيه لاعبو ذات راس بهاء عبد الرحمن وفهد يوسف ومحمود موافي عبد القادر مجرمش في البحث عن حلول جديدة تمكن النوايشة والصالحاني لتهديد مرمى تامر صالح بشكل مباشرة، وكادت هذه الحلول أن تأتي بالفرج عندما تسلم معتز صالحاني "الهارب من الرقابة" كرة على حافة منطقة الجزاء هيأها لشريف النوايشة الذي بدوره سددها باتجاه المرمى لكن تامر صالح تألق في ابعادها على دفعتين.

وقام السوري عماد خانكان بتوجيه لاعبي ذات راس بضرورة الإندفاع نحو المواقع الهجومية في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول عل وعسى تنجح المحاولات في تعديل النتيجة لكن دفاع شباب الأردن وقف بالمرصاد لكافة المحاولات ولينتهي الشوط الأول بتقدم شباب الأردن بهدف محمد عمر الشيشاني.

 

ولم يرتق الشوط الثاني للطموحات حيث مال أداء الفريقين للهدوء مع أفضلية لفريق شباب الأردن الذي واصل سيطرته على منطقة العمليات وسنحت فرصة واحدة للمهاجم عدي خضر عندما واجه المرمى وسدد بين يدي معتز ياسين حارس مرمى ذات راس.

التراجع الواضح في أداء الفريقين فرض على المدير الفني الجديد لشباب الأردن أحمد عبد القادر الزج بالمهاجم الغاني أفيوم بدلا من أحمد العيساوي لغاية تعزيز القدرات الهجومية وبخاصة أن التقدم بهدف لم يكن مطمئنا.

 

وعانى ذات راس من سوء في تنظيم هجماته حيث ظهرت العشوائية على تحركات لاعبيه مما سهل من مهمة لاعبي شباب الأردن في التعاطي مع محاولاته لتعديل النتيجة، ليقوم على أثر ذلك مدرب ذات راس بإجراء تبديلين دفعة واحدة حيث دفع بهاني رزق بدلا من رامي جابر وفادي شاهين مكان أحمد النعيمات.

ومر الوقت المتبقي من زمن المباراة مملا للغاية في ظل غياب الإثارة ومشاهد الخطورة على المرميين قبل أن يدفع مدرب شباب الأردن بمؤيد أبو كشك بدلا لعيسى السباح.

 

ولاحت قبل نهاية المباراة فرصة خطرة لذات راس عندما سدد بهاء عبد الرحمن تسديدة قوية ارتطمت بالمدافع وتهادت أمام حارس المرمى تامر صالح لكنها لم تجد المتابعة المطلوبة.

وفي الدقيقة "88" كان عدي خضر يباغت الجميع ويعكس كرة مباشرة داخل منطقة الجزاء حوّلها المحترف الغاني أفيوم داخل شباك ذات راس معلنا هدف شباب الأردن الثاني.

 

ولم تأت الدقائق المتبقية بأي مستجدات بعدما تبددت طموحات ذات راس بتعديل النتيجة حيث عمد شباب الأردن للمحافظة على تقدمه حتى النهاية ليطلق حكم اللقاء صافرته معلنا فوز شباب الأردن بلقب كأس السوبر الأردنية.

 

 

*كووره

 
more