اتصل بنا ارسل خبرا
رباعية خضراء في شباب الأردن تقرب الوحدات إلى اللقب


troihtttitty_7dcd4.jpg


أخبار الاردن -


دك فريق الوحدات مرمى شباب الأردن بقسوة وسجل فوزا كبيرا بلغ 4-0، في لقاء جرى اليوم السبت على ستاد الملك عبدالله الثاني، ضمن الاسبوع التاسع عشر من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم.
وبذلك يرفع الوحدات رصيده إلى 39 نقطة ويقترب أكثر فأكثر من اللقب، فيما اوقع شباب الأردن نفسه في شرك حسابات الهبوط بعد أن توقف رصيده عند 22 نقطة.
تختتم غدا مباريات الاسبوع التاسع عشر، باقامة مباراتين في الساعة السادسة مساء، حيث يشهد ستاد الملك عبدالله الثاني لقاء العراقي بين الفيصلي "32 نقطة" والجزيرة "30 نقطة" ويقام بدون جمهور، فيما يشهد ستاد الأمير محمد لقاء المنشية "19 نقطة" والشيخ حسين "7 نقاط". (التفاصيل ص 5)
الوحدات 4 شباب الأردن 0
بدأ الوحدات مجريات اللقاء بهدوء تام، رغبة في تحسس التوجهات التكتيكية لخصمه، وذلك من خلال تحركات ونقل للكرات القصيرة بين قلبي الوسط احمد سريوة وصالح راتب، مع تحركات مدروسة لعامر ذيب واحمد الياس على الأطراف، وحاول من خلال هذه التحركات التنويع من أساليب اختباره لدفاع الشباب، خاصة مع تباعد المسافات بين عصام مبيضين ومحمد علاونة في وسط الميدان، وفتح منطقة الوسط بصورة غير مبررة من جهة أنس حجة وهذال السرحان، فوجد محمود زعترة ورأفت علي مساحات كافية للتحرك واستلام الكرات، والتي وصل منها الوحدات لمشارف منطقة جزاء الشباب.
بدوره حاول الشباب التعامل مع تحركات الوحدات بتعزيز إغلاق المنطقة الخلفية من خلال سرعة تعامل ديوب ورواد أبو خيزران مع الكرات المواجهة لمرمى تامر حامد، فنجح في ايقاف خطورة بعض الكرات، باستثناء الكرة التي تبادلها زعترة وسريوة، لكن الأخير سدد في أحضان الحارس وهو يواجه الشباك تماما، ومع توالي ضغط الوحدات على الركن الأيمن للشباب، خلص سريوة كرة مررها مباشرة لأحمد الياس الذي عكسها ارضية زاحفة لزعترة المندفع فغمزها في شباب الشباب الهدف الأول في الدقيقة 11.
الأداء الفني للفريقين بقي على حاله، فلم يبادر شباب الأردن رغم تأخره، لإظهار رغبته في التعديل، باستثناء تسديدة العيساوي التي تصدى لها شفيع، ما طمأن لاعبي الوحدات في الإبقاء على نفس وتيرة اللعب، بتحركات ونقل للكرات بعرض الملعب، مع محاولات محدودة للاختراق من الأطراف عبر احمد الياس وعامر ذيب، والذي رافقه إسناد مدروس من العمق أمام بوابة مرمى تامر حامد، عن طريق سريوة وصالح راتب، وهو ما أبقى فرصة بناء هجمات مرتدة للشباب في حدودها الدنيا، نظير التغطية الجيدة للوحدات في المواقع الخلفية، ومن محاولة للوحدات من الجهة اليمنى، تناقل
سريوة وعامر ذيب الكرة، فوصلت لعامر ذيب الذي عاجلته قدم محمد العلاونة بعرقلة واضحة، فلم يتوان الحكم عن احتساب ضربة جزاء انبرى لتنفيذها رأفت علي الذي أودعها سقف المرمى الهدف الثاني 39، ولم تنل الدقائق المتبقية من عمر الشوط من تغيير النتيجة التي بقيت للوحدات بهدفين نظيفين.
تعزيز سريع وفوز مستحق
دفع مدرب الشباب مع بداية الشوط الثاني بورقتي عدي خضر وخالد أبو رياش لتعزيز الجانب الهجومي، وقبل أن يأخذ اللاعبون أماكنهم كان محمود زعترة يستلم الكرة من الجهة اليمنى ويشق طريقه نحو صندوق الشباب، فعكس الكرة أمام المرمى، لتضرب الكرة قدم أحد المدافعين، وتتهيأ أمام احمد الياس الذي سددها بقوة داخل الشباك الهدف الثالث 47.
الهدف الجديد ضرب من عزيمة فريق الشباب بصورة واضحة، ومع تصميمه على الإختراق من العمق رغم اكتظاظ لاعبي الوحدات، بقي مرمى شفيع بعيدا عن التهديد باستثناء تسديدة مبيضين في الشباك الجانبية، ورغم تقدمه بثلاثية، بقي الوحدات في حركة مستمرة وانسجام تام بين خطوطه، منتهجا أسلوب اللعب السهل بدون تعقيد، مبقيا على احمد سريوة في المقدمة، لغايات الكرات المرتدة، قبل أن يدفع مدرب الوحدات بورقتي منذر أبو عمارة وحسن عبدالفتاح مكان رأفت على واحمد سريوة، وسط انكشاف واضح في دفاع الشباب وتوالي هجمات الخضراء، والتي كان أخطرها تسديدة حسن عبدالفتاح التي ضربت القائم الايسر وهو يواجه المرمى، تبعه احمد الياس بتسديدة في جسد الحارس تامر حامد، ومع توالي الفرص استقبل أبو عمارة كرة مرتدة من المدافعين عقب تسديدة عبدالفتاح فدكها بقوة داخل الشباك الهدف الرابع 82، ورغم الهدف لم يبد لاعبو الوحدات أي تعاطف أو رحمة مع خصمه، فاستعرضوا في نقل الكرة وأساليب اللعب والاختراق من العمق والأطراف حتى نهاية المباراة ليخرج بفوز مستحق وعريض برباعية نظيفة.
المباراة في سطور
النتيجة: فوز الوحدات على شباب الاردن 4-0
سجل للوحدات: محمود زعترة د:11، رأفت علي د:39، احمد الياس د:47، منذر أبو عمارة د:82.
الملعب: ستاد الملك عبدالله الثاني
الحكام: احمد فيصل واحمد مؤنس ويوسف ادريس ومراد زواهرة
العقوبات: أنذار محمود زعترة (الوحدات) وعصام مبيضين (شباب الأردن).
مثل الوحدات: عامر شفيع، طارق خطاب، منذر رجا، فراس شلباية، محمد الدميري، احمد الياس، صالح راتب، رأفت علي (منذر أبو عمارة)، عامر ذيب، احمد سريوة (حسن عبدالفتاح)، محمود زعترة (بهاء فيصل).
مثل شباب الأردن: تامر حمد، ديوب، رواد أبو خيزران، علاء مطالقة، عدي زهران، عصام مبيضين، محمد علاونة، هذال السرحان، أنس حجة (موسى الزعبي)، دانيال (عدي خضر)، أحمد العيساوي (خالد أبو رياش).
 
more