اتصل بنا ارسل خبرا
نظام الهجرة الى أميركا .. بانتظار التغيير

i--mmspecsubpage pic 190

 

 

أخبار الأردن-

 

دعا الرئيس الأميركي، باراك أوباما، السبت، مجلس الشيوخ إلى التصويت الأسبوع المقبل على القانون الجديد للهجرة الذي ينص على تقنين وضع ملايين المهاجرين الذين لا يملكون تراخيص إقامة وعلى إصلاح جوهري لنظام الهجرة.

وقال أوباما في كلمته الأسبوعية: "منذ سنوات يسيء نظامنا للهجرة إلى اقتصادنا ويهدد أمننا".

 

وأضاف أن "مشروع القانون المقدم إلى مجلس الشيوخ ليس مثاليا، ولكنه حصيلة تسوية (.. ) في الأساس متفق مع المبادئ التي يجب أن تكون برأيي أسس إصلاح جيد للنظام".

وختم بقوله: "هذا ما يجب أن يكون عليه إصلاح نظام الهجرة. إجراءات مليئة بالحس السليم (..) وبالتالي ليس هناك من سبب يمنع أن يجتمع مجلس الشيوخ ويتفق بشأنها ليكون القانون على مكتبي قبل نهاية الصيف".

 

قانون الهجرة الجديد

ويتيح مشروع القانون الباب أمام تقنين أوضاع 11.5 مليون مقيم غير شرعي في الولايات المتحدة معظمهم من المكسيكيين، وذلك شرط دفع غرامة وعدم الارتهان للإعانات الاجتماعية وعدم ارتكاب جرائم، إذ يمكنهم بعد مرور 13 عاما طلب الحصول على الجنسية الأميركية.

كما سيتم إصلاح نظام التأشيرات وتراخيص العمل لتشجيع قدوم مهاجرين من ذوي الكفاءات، لكن أيضا العمال المهرة في قطاعات الزراعة والبناء والمطاعم بحسب نقص العمالة فيها.

وبعد تصويت مجلس الشيوخ الذي يصوت هذا الأسبوع على نص تسوية أعدته لجنة العدل وتبناه أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين الديموقراطي والجمهوري، يتولى مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون بدوره مناقشة الإصلاح من أجل تبنيه نهائيا المؤمل بحلول الصيف.

 

واستبعدت التسوية التي تبنتها لجنة مجلس الشيوخ بعض المقترحات من أجل الحصول على تأييد أوسع من المحافظين المترددين في "العفو" عمن يعتبرونهم منحرفين، لكنهم في نفس الوقت يسعون لاستعادة قسم من أصوات الناخبين من أصول إسبانية الذين يتزايد تأثيرهم في الولايات المتحدة وهم اليوم يدعمون الديمقراطيين.

ويتعين أن يحصل مشروع القانون على 60 صوتا (من 100) في مجلس الشيوخ لتبنيه وإرساله إلى مجلس النواب.

 

*سكاي نيوز

 

 

 

 

 

 
more