اتصل بنا ارسل خبرا
الحكومة تتريث في إعلان موقف من اجتماع عمان

eiorhiutrtj_53668.jpg


اخبار الاردن-
قال مصدر رسمي أنه "لم تتضح" أمام الحكومة الأردنية بعد، ملامح المؤتمر أو الاجتماع، الذي تنوي شخصيات عراقية سنية ومعارضة لحكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، عقده في عمان يوم غد الأربعاء، والذي أعلن عنه لغاية "الوصول لتفاهمات لحلحلة العملية السياسية والأمنية" في بلادهم.


واوضح المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، لـ"الغد"، أنه "في حال اتضحت الصورة، حيال أجندة الاجتماع والشخصيات التي ستشارك فيه، فسيكون لنا موقف واضح منه".
وفي سياق متصل، من المقرر أن تبدأ اليوم الاجتماعات التحضيرية لمؤتمر المعارضة العراقية لحكومة المالكي.


وفي وقت، رفض فيه أكثر من دبلوماسي عراقي التصريح لـ"الغد" حول المؤتمر، أبلغ مقربون من رئيس الوزراء العراقي السابق إياد علاوي أنه لن يحضر "اللقاءات التحضيرية، ولا الاجتماع المنوي عقده"، دون إبداء مزيد من الإيضاحات.


وفي نفس الشأن، نقلت وسائل إعلام عراقية أمس عن مجلس الجماعات السنية العراقية، التي قالت أنها ستشارك في المؤتمر، تاكيدها ان اجتماع عمان "سيبحث تطورات الأوضاع ومستقبل العراق، إضافة الى مسألة تقسيم العراق المطروحة من قبل بعض الجهات".


وبينت مصادر عراقية لـ"الغد" أن مؤتمر الأربعاء سيعقبه مؤتمر كبير، سيدعى له أكثر من 700 شخصية عراقية معارضة، قالت عنها أنها معنية "بأمن العراق ووحدته" في هذه الظروف.
وكانت صحيفة "الصباح الجديد" العراقية ذكرت، نقلا عن مصادر عراقية، أن المؤتمر سيخرج بتوصيات عدة، في مقدمتها إبداء المجاميع المسلحة استعدادها لمقاتلة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، مقابل عدم استمرار رئيس الوزراء المالكي في ولاية ثالثة.


وقالت الصحيفة نفسها إن هدف عقد المؤتمر هو "رسم خريطة طريق للتعامل مع الأزمتين السياسية والأمنية".






 
more