اتصل بنا ارسل خبرا
رياحنة يعيش حالة صدمة بعد وفاة السوالقة بين يديه

e8yihtt_96bdd.jpg

يعيش الفنان الأردني منذر رياحنة في حالة صدمة شديدة، وذلك بعد وفاة الفنان الأردني محمود السوالقة بين يديه، بعد أن انتهى من تصوير أحد مشاهد مسلسله الأردني "إخوة الدم". حيث كان منذر، وفق ما جاء على موقع اليوم السابع، يجسد دور ابن الفنان محمود السوالقة، وكان الأخير يصور مشهد وفاته بالمسلسل، إلا أنه فيما يبدو كان يشعر بأن أجله اقترب، وقبل تصوير المشهد قال لمنذر في كواليس العمل، إنه يشعر بقرب وفاته، وطلب منه في حال وفاته، أن يقوم منذر بدفنه بيده، ويبدو أن السوالقة كان على موعد مع القدر، فبعد أن انتهى من تصوير مشهد وفاته في المسلسل، توفي بالفعل بعد الانتهاء من تصوير المشهد بنصف ساعة فقط، وهو الأمر الذي جعل منذر في حالة يرثى لها نتيجة الصدمة الشديدة التي تلقاها بوفاة السوالقة.

وشارك منذر ريحانة، في دفن جثمان الفنان محمود السوالقة، وتلقى مع ذويه العزاء فيه أول من أمس.

يذكر أن هذه الحالة كانت تكررت مع الصحفي أحمد لطفي، والذي شارك في بطولة فيلم "الخروج للنهار"، والذي توفي هو الآخر بعد أن انتهى من تصوير مشاهد الفيلم، حيث أصيب بجلطة، وهو نفس الدور الذي جسده، بعد أن
طُرد من منزله بوسط البلد، وهو المنزل الذي عاش فيه لسنوات طويلة، ليرحل في هدوئه وكأنه يجسد نفس الدور الذي جسده بالفيلم، ولكن على أرض الواقع.







 
more