اتصل بنا ارسل خبرا
أوباما يعين جونز سفيرة جديدة في ليبيا
sfeert_usa.jpg
 
أخبار الأردن-
 
 

اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الاربعاء تعيين الدبلوماسية ديبورا جونز سفيرة في ليبيا بعد ستة اشهر من مقتل السفير الاميركي في هذا البلد في بنغازي (شرق).

 ويتعين ان يقر مجلس الشيوخ، الذي يملك فيه خصوم اوباما الجمهوريون اقلية معطلة، تعيين جونز العضو حاليا في مجموعة ابحاث واشنطن "ميدل ايست انستيتيوت" بعد ان عملت سفيرة في الكويت من 2008 الى 2011.

 وطوال سنوات عملها ال31 في وزارة الخارجية ارسلت جونز خصوصا الى الشرق الاوسط حيث عملت في سوريا والامارات العربية المتحدة وتركيا. كما تولت منصب مديرة مكتب شؤون شبه الجزيرة العربية من 2002 الى 2004.

 وتخلف ديبورا جونز، اذا ما حصلت على موافقة مجلس الشيوخ، كريستوفر ستيفنز الذي قتل في 11 ايلول/سبتمبر 2012 في هجوم على المجمع الدبلوماسي الاميركي في بنغازي مع ثلاثة موظفين اميركيين اخرين.

 واشعل هذا الاعتداء ازمة سياسية في الولايات المتحدة اججتها المعارضة الجمهورية لحكومة الرئيس باراك اوباما الديموقراطية في خضم حملة اعادة انتخابه. واعترفت وزارة الخارجية على الاثر بحدوث تقصير من جانبها في مجال الامن.

 وجاء الاعلان عن تعيين جونز في وقت يقوم به رئيس الوزراء الليبي علي زيدان بزيارة لواشنطن حيث اجتمع مع الرئيس باراك اوباما ووزير خارجيته جون كيري الذي وعد بان "تستمر الولايات المتحدة في تضامنها مع ليبيا خلال هذه المرحلة الانتقالية الصعبة" حيث تشهد البلاد حوادث عنف وانفلاتا امنيا.

 وقال كيري ان "الليبيين بداوا في رسم مستقبلهم. ومن البديهي ان هناك صعوبات قادمة، من تحقيق توافق سياسي الى تعزيز الامن مرورا بحماية حقوق الانسان وضرورة تنمية الاقتصاد الليبي".

 من جهة اخرى اوضح البيت الابيض ان الرئيس اكد مجددا خلال استقباله رئيس الوزراء الليبي "تصميمه على محاسبة المسؤولين عن اعتداء 11 ايلول/سبتمبر على البعثة الاميركية في بنغازي مشددا على ضرورة تعاون ليبيا مع التحقيق".

 من جانبه وعد زيدان خلال مباحثاته في وزارة الخارجية ب"العمل مع الولايات المتحدة على التوصل الى معرفة الحقيقة" بشان الاعتداء الذي نسبته واشنطن الى عناصر متطرفة على اتصال بتنظيم القاعدة. 

 

 

 

*أ ف ب 

 

خيارات الصفحة