اتصل بنا ارسل خبرا
خطة لبناء وتأهيل الموانئ بـ400 مليون دينار

 

hero.jpeg

 أخبار الأردن-

كشف رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة رئيس مجلس ادارة شركة تطوير العقبة عن خطة استراتيجية شمولية تنفذها شركة تطوير العقبة لبناء وإتمام وتأهيل منظومة الموانئ الاردنية بكلفة اجمالية تبلغ 400 مليون دينار شاملة نفقات تحديث وتطوير مطار الملك الحسين الدولي بالعقبة وتجهيز وتطوير البنى التحتية لأراض إستراتيجية في اماكن مختلفة في المدينة.

وقال المحادين في تصريحات صحفية السبت بحضور الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس غسان غانم ان منظومة الموانئ الأردنية التي سينتهي العمل بها عام2015 تتألف من28 رصيفا من بينها6 ارصفة متخصصة لاول مرة في تاريخ المملكة.

واضاف المحادين ان المنظومة المينائية الاردنية ستشكل رافعة مالية واقتصادية لسلة الاقتصاد الوطني ورافدا ماليا قويا لخزينة الدولة بما يضمن الاسهام الفاعل في حل كثير من القضايا الاقتصادية التي يعاني منها الوطن وفي مقدمتها قضية الطاقة، مشيرا الى ان شركة تطوير العقبة التي رفدت خزينة الدولة بمبلغ2ر73 مليون دينار تنهض بمهام وطنية إستراتيجية كبيرة ضمن المخطط الشمولي لمنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة باعتبار شركة التطوير واحدة من أقوى الركائز الضامنة لنجاح ونمو المنطقة الاقتصادية.

وبين ان شركة تطوير العقبة التي أنشئت عام2004 كشركة مملوكة بالكامل للحكومة وتعنى بتطوير المنطقة الاقتصادية قطعت شوطا كبيرا على جميع المسارات المينائية وفقا لمخططها الشمولي بالشراكة الحقيقية مع القطاع الخاص باعتبارها ذراعا تنفيذيا لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وقد اسند إليها ملكية الأصول الإستراتيجية في المنطقة كالموانئ والمطار والاراضي الاسترتيجية كممثل للحكومة بأي قرار يتم اتخاذه من خلال مجلس إدارتها ومجلس مفوضي سلطة المنطقة الاقتصادية وموافقة مجلس الوزراء.

وقال المحادين ان78% من واردت الدولة الاردنية تأتي عبر الموانئ، فيما65% من صادراتها تصدرعبر الموانئ الاردنية التي تملكها شركة تطوير العقبة كممثل للحكومة، وهذا يستوجب اطلاع الرأي العام الاردني بصورة مهام وانجازات الشركة التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن وتعزز وتيرة الاقتصاد الوطني.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس غسان غانم ان العمل يجري وضمن المخططات التي وضعت سابقا في مختلف الارصفة المينائية ويتقدمها ميناء العقبة الجديد وكلفته200 مليون دينار ينفذ على24 شهرا يجري العمل بتنفيذه ويتألف المشروع من3 رزم وقد انتهت الشركة من اعمال البنية التحتية وتتعلق اعمال الرزمة الاولى بالاعمال البحرية ومرفأ الخدمات البحرية التي تنفذها شركة "بام العالمية" و"ماج الاردنية" بكلفة65 مليون دينار تنفذ على24 شهرا بنسبة انجاز25% ،فيما تتعلق الرزمة الثانية بصوامع الحبوب تنفذها شركة بيرتيك وعمر ابو اسعد بكافة5ر48 مليون دينار تنفذ خلال24 شهرا بنسبة انجاز20% ،والرزمة الثالثة تتعلق بالبنية التحتية والساحات والمظلات قيمتها20 مليون دينار تنفذ على24 شهرا بمرحلة طرح العطاء اضافة الى مرفأ الخدمات البحرية.

واضاف غانم ان مشروع ميناء السفن السياحية البالغ قيمته15 مليون دينار ومدة تنفيذه36 شهرا تم الانتهاء من اعداد التصاميم الاولية له على ساحة الثورة العربية الكبرى،اما مشروع الرصيف المشترك في ميناء الوسط فكلفته50 مليون دينار وتنفيذه في36 شهرا وهو قيد الدراسة حاليا.

وفيما يتعلق بمشاريع موانئ الطاقة التي يتقدمها ميناء تصدير النفط العراقي قال غانم لقد تم تزويد وزارة الطاقة والثروة المعدنية بالمعلومات الفنية والبدائل المتاحة لتحديد موقع الميناء الأنسب لبناء خزانات النفط،فيما تم طرح العطاء لميناء الغاز النفطي المسال بكلفة15 مليون دينار وينفذ في8 اشهر ومثل ذلك ميناء الغاز الطبيعي المسال بكلفة45 مليون دينار وينفذ خلال12 شهرا وقد تم طرح العطاء وكذلك ميناء السوائل المتعددة بكلفة24 مليون دينار وينفذ في12 شهرا وينفذه "المستثمرون في مجال استيراد السوائل المتعددة والملاحة" وتم الانتهاء من التصاميم والعطاء".

وعلى صعيد قطاع النقل واللوجستيات قال المحادين ان الشركة تعكف على تنفيذ مخططها الرامي الى تنشيط قطاع النقل ومكوناته اللوجستيه في مجال تطوير الموانئ والخدمات البحرية وانشطة المطار وفقا لبرنامج مكثف لاعادة هيكلة شاملة لموانئ العقبة تطويرا وتشغيلا وضمن افضل المعايير الدولية والتي شملت تطوير وتحديث ميناء الركاب من خلال استكمال انشاء الرصيف الثالث لاستقبال سفن الركاب من العقبة نويبع بقيمة19 مليون دينار وتاهيل محطة الركاب في ميناء الوسط بكلفة9ر2 مليون دينار.

وبين محادين ان الخطة شملت تطوير وتحديث ميناء الحاويات الذي اصبح واحدا من افضل ثلاث موانئ في الشرق الاوسط وشمال افريقيا بعد ان كان على القائمة السوداء لخطوط الملاحة العالمية وكان تحديثه بموجب اتفاقية ادارة وتشغيل لمدة25 سنة مع شركة اي .بي . ام مولر بعوائد مالية لشركة تطوير العقبة مقدارها20% من اجمالي الايرادات و50% من صافي الارباح.

واشار الى تطوير ارصفة الارصفة المتخصصة بموانئ الاسمنت بموجب اتفاقية بين شركة تطور العقبة وشركة مصانع الاسمنت مدتها20 عاما وتطوير ميناء الفوسفات الذي اصبح جاهزا للعمل بموجب ارقى المعايير العالمية وفقا لاتفاقية بين شركة تطوير العقبة وشركة مناجم الفوسفات الاردنية لمدة30 عاما بحجم استثمار قيمته170 مليون دينار بعوائد بدل استثمار75ر0 مليون دينار كحد ادنى و250 الف دينار بدل استئجار سنوي يخضع لزيادة سنوية حسب معدل التضخم .

واشتملت الخطة على مشروع اعادة تأهيل الميناء الصناعي باتفاقية بين شركة تطوير العقبة وشركة مناجم الفوسفات الاردنية وشركة البوتاس العربية لتوسعة المياء الصناعي وبناء رصيف جديد على اساس البناء والتشغيل واعادة الاصول التشغيلية لمدة30 عاما باستثمار قيمته100 مليون دينار بعوائد لشركة التطوير قدرها75ر1 دينار لكل طن متري اضافة الى400 الف دينار بدل ايجار سنوي.

وقال ان مشروع تطوير الخدمات البحرية للقطر والارشاد باتفاقية بين شركة تطوير العقبة وائتلاف شركة لمناكو الاماراتية وشركة الخطوط البحرية الوطنية لمدة15 عاما وبحجم استثمار قيمته4ر11 مليون دينار بعوائد لشركة التطوير مقدارها6% من اجمالي الايرادات بمعدل600 الف دينار سنويا اضافة الى101 الف دولار كعائد ثابت سنوي حيث ان هذه الخدمات كانت تلحق خسارة بمؤسسة الموانئ يعمل على اكمل وجه،مشيرا الى مشروع قرية العقبة اللوجستية بهدف تحويل العقبة الى بوابة لوجستية متعددة الوسائط حيث يجري العمل على استبدال الشريك الحالي بشريك استراتيجي.

واضاف لقد تم توقيع اتفاقية في الاسبوع الماضي بخصوص مشروع اعادة تاهيل ميناء النفط مع شركة بيتا التركية بحجم استثمار28 مليون دولار بهدف رفع حجم المناولة من7 ملايين طن الى14 مليون طن سنويا اضافة الى مشروع انشاء رصيف متعدد لمناولة المواد السائلة والكيماوية بكلفة8ر16 مليون دينار، مشيرا الى مشروع توفير مرافق لاستيراد ومناولة وتخزين الفحم الحجري والفحم البترولي في ميناء العقبة والتفاوض جار حاليا مع شركات متخصصة في استيراد مادتي الفحم الحجري والبترولي.

 

خيارات الصفحة