اتصل بنا ارسل خبرا
ما حدث في المركز الثقافي ضيف بيده سيف

 

 

 

 

 

ahmad

 

 

 

أخبار الأردن

 

إن فيديو السفارة العراقية في المركز الثقافي الملكي عنوان تمرد الضيف على المعزب والتمادي على كل العادات والتقاليد مطبقاً المثل (

ضيف بيده سيف ) وهذا يدل على جهل السفيه العراقي الذي يسمي البطل الشهيد صدام حسين بالطاغيه ويسمي نفسه بعمار

الاسدي .

 

يا لها من مقارنه عجيبه ومفارقه غريبه في هذا الزمن المتردي التي استأسدت به الكلاب وخرجت الفئران من جحورها وبقيت الاسود في

عرينها خجلاً مما يحدث في زمن الرويبضه على يد ثله من كلاب ايران وعملا الصهاينه الذين ينفذون سياسة الاحتلال للأوطان واستغلال

الثروات للاعداء امثال المالكي واعوانه .

 

انه ما مقام به السفيه العراقي خراب الاسدي واركان السفارة بالاعتداء على الشرفاء من ابناء الأردن بالشتم والضرب يجسد قلة ادب

الضيف واختراق حرمة المنازل ويستحقون عليها قطع ارس واللسان ليكونو عبره لغيرهم وان الضرب بالحقد والكراهيه لمواطنين اردنين

يستوجب على المعزب في الدار الاردنية ان لايقبل الاعتذار فقط وعليه ان يظهر هيبة المنزل وصاحبه لان هذا البلد العربي الذي فتح

ذراعيه لكل من ضاقت بهم السبل لا يجوز ان يقبل الأهانه لأنسانه وان يحافظ على كرامته ايماناً منه تموت الحره ولا تأكل ثديها .

 

ولكن هل حقاً انطبق المثل القائل ( كثر الترحاب بجيب الضيف الوسخ ) وهل الطمع بالاستثمار لدعم الاقتصاد يولد الذل للمواطن الاردني

ام ادب وخلق الاردنيون ومشاعرهم جعلا الحقدين واللاجيئن ينظرونا لنا اننا ضعفاء ؟

 

وهل تشدق وزير الخارجيه وتلقيه إعتذار الحكومه العراقيه يرضي الاردنين ويسمح بدعس كرامتهم ؟ ومتى يا وزير الداخليه عقد في

الاردن اجتماع او جراء احتفال دون تواجد امني ؟ وهل بكاء رئيس الحكومه على الوضع الاقتصادي اوصلنا الى الهوان ودرجة الذلال ؟ واين

انتم يا موظفو المركز الثقافي الملكي حال ضرب الاردنين من قبل العراقين واين الفزعه الاردنيه ام انقطعة الحميه عندكم حتى تسمحو

لهم بمغادرة المركز دون الرد بالمثل .

 

اه على ايام زمان عندما كانت الحميه عنوان الاردنين والفزعه شيمتهم وكانو يجعلون من الساحات ارض للوغاء من اجل الكرامه وساق

الله على ايام زمان عندما كان الجباه السمر لا تنحني الا لله وليس لاصحاب الدراهم وعبدة الاموال حتى جعلت تفكير المرتزقه ينظرون

للأردن ( يلي بتعرف راس ماله اقتله ) وانه وطن يداس بالفلوس واصبح به الخنفوس صاحب نفوس .

 

لكني اقول لرئيس الحكومه تذكر انك ابن السلط الابيه ان الاردنيون لن تنحني لهم جباه ولاتلين لهم قناه ولكم في القصاص حياة يا اولي

الألباب وعليكم الرد بقوه ويجب ان لا يسحب الدبلوماسين المتورطين لوطنهم العراق دون النيل منهم ومحاسبتهم ودعس انوفهم حتى

يعرف جميع الدخلاء لهذا الوطن ان الإردن واهله كا الصقور لا يقبلون الا قمم الجبال من اجل الكرامه .

 

واذكر رجال الامن والدرك الذين يحرسون السفاره العراقيه انكم ابناء الاردن ولم تقبلو الاهانه لأهلكم حتى يتمرد الأخرين وتحيه لكل من

ناصر الاردنين لرد عتبارهم وشكراً للنواب الذين تعاملو مع هذا الموضوع بكل حزم واصرار.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

خيارات الصفحة