اتصل بنا ارسل خبرا
خلاف على السعر بين الحكومة وشركة الأردن للصخر الزيتي


hiohrjiohr_ad90f.jpg


- قال رئيس شركة الأردن للصخر الزيتي والطاقة اندريس انجاليج انه لا تقدم في المفاوضات مع وزارة الطاقة بخصوص العرض المقدم من الشركة لانتاج الكهرباء من الصخر الزيتي.

فيما قال امين عام وزارة الطاقة الدكتور غالب معابرة ان الحكومة طلبت تخفيض السعر وهو حق لها لضمان الحصول على سعر افضل.

وقال انجاليج في لقاء مع الصحفيين اليوم ان العرض الذي قدمته الشركة هو الاقل مقارنة بكلفة الكيلوواط ساعة في المملكة حاليا والتي تتراوح عند 170 فلسا، مضيفا ان امكانية انسحاب الشركة من المملكة وارد في حال وصول مفاوضاتها مع الحكومة حول سعر شراء الطاقة الناتجة إلى طريق مسدود، لان "اتفاقية التمويل مع الجانب الصيني تنتهي منتصف شهر حزيران المقبل".

وأوضح انجاليج وهو ايضا رئيس (شركة العطارات للطاقة "انيفيت" الاستونية) ان وزارة الطاقة ترى بأن السعر المقدم عال يجب تخفيضه، رغم انه أقل تكلفة بين وسائل التوليد الأخرى كافة، مبينا ان الشركة استثمرت حتى الآن ما يقارب 28 مليون دولار في المشروع.

وفي موضوع التمويل قال انجاليج "ان المهلة الممنوحة من الممول الصيني لاقرار المشروع واعطاء التمويل تنتهي منتصف الشهر المقبل بعد ان تم تمديدها في السابع عشر من شهر آذار الماضي، مؤكدا انه في حال توقف هذا التمويل فإنه سيكون أقرب للمستحيل الحصول على آخر".

واضاف ان الشركة قدمت عرضها المالي الذي يتضمن سعر بيع الكهرباء الناتجة من المحطة التي تخطط لانشائها في منطقة العطارات لانتاج الكهرباء من الصخر الزيتي منذ منتصف شهر كانون الأول الماضي، وقدمت عرضا معدلا في نيسان الماضي الا ان اللجنة الخاصة بالمشروع في وزارة الطاقة تطالب بتخفيض السعر.

من جهته قال امين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية الدكتور غالب المعابرة ان الحكومة طلبت من الجانب الاستوني اليوم عرضا توضيحيا للسعر ومحاولة تخفيضه "وتنتظر من الشركة توضيحات حول الموضوع نأمل ان تصلنا يوم السبت المقبل".

واكد ان اللجنة المختصة معنية بتخفيض السعر وهو حق للجنة وللحكومة بالسعي للحصول على افضل الاسعار.

ومن المقرر ان تعمل (انيفيت) الاستونية على انشاء محطة لانتاج الطاقة الكهربائية باستطاعة 540 ميغاواط عام 2017، وانتاج النفط من الصخر الزيتي بقدرة 19 الف برميل يوميا عام 2017، ترتفع الى حوالي 38 الف برميل عام 2019.

وكانت الحكومة قد وقعت في ايار 2010 مع شركة "انيفيت" اتفاقية لثلاثين عاما بالاضافة الى 10 اتفاقيات اخرى لحقوق امتياز استخراج الصخر الزيتي السطحي بما يعطيها حقوق التنقيب وانتاج حوالي 3ر2 مليار طن من الصخر الزيتي، فيما يبلغ حجم منطقة الامتياز 70 كيلو مترا مربعا من اراضي منطقة عطارات ام الغدران.(بترا)







 

خيارات الصفحة