اتصل بنا ارسل خبرا
الأمن يتتبع طالبة الهاشمية

bent hashmia_3da59.jpg

أخبار الأردن- عند الساعة الواحدة من ظهر الإثنين الماضي كان آخر ظهور للطالبة المفقودة روزان، في مجمع السفريات الداخلية بالزرقاء "المجمع القديم"، حيث قامت ببيع هاتفها لمحل أجهزة خلوية وكانت ترتدي روب التخرج، ولم تظهر بعد، بحسب مصدر أمني.
وقال المصدر إن الأمن تتبع هاتف الفتاة حيث وصلت إلى المحل الذي ابتاعه، فأخذت إفادة البائع ومن ثم قامت بمسح منطقة الوسط التجاري والاستعانة بكاميرات المراقبة في المحلات التجارية في المجمع ومنطقة الوسط التجاري.
وكان مصدر أمني نفى العثور على الطالبة المفقودة روزان، التي اختفت عقب حفل تخريج الإثنين، ولم تعد حتى الآن، موضحا أن الأجهزة الأمنية تواصل البحث عنها حتى اللحظة.
يأتي ذلك بينما أكد خال الطالبة حسن أبو صالحة، أن العائلة عاشت لحظات صعبة عندما تيقنت أن الأنباء المنسوبة لمدير شرطة الزرقاء بالعثور على روزان لم تكن صحيحة، مضيفا أن الأجهزة الأمنية تتواصل مع العائلة وتبلغها بأي جديد لحظة بلحظة، مبدياً أسفه على قيام بعض المواقع والصفحات بنشر أخبار غير صحيحة حول سبب اختفاء ابنة شقيقته.
واختفت روزان ظهر الاثنين الماضي بعد ساعات على تواجدها في قاعة حفل تخريج طلبة الجامعة الهاشمية بمدينة الأمير محمد الرياضية بالزرقاء، ومن ثم اختفت فجأة وأصبح هاتفها النقال مقفلا؛ إذ كانت عائلتها تتوقع أن تكون روزان إحدى الخريجات، غير أن بيانا أصدرته الجامعة الهاشمية لاحقا قالت فيه إن "الطالبة ليست من الطلبة المدرجين على قائمة دفعة الخريجين الذين احتفلوا بتخريجهم يوم أمس، إذ لم تستكمل متطلبات التخرّج من المواد الدراسية". ولم يعرف كيف اختفت الطالبة روزان، لكن بعض الروايات ألمحت إلى خشيتها إبلاغ أهلها أنها ليست خريجة وأنها لم تعد طالبة على حساب منحة بل على حسابها الخاص لأسباب أكاديمية، سيما أنها دعت أهلها. 
وكان خالها قال لـ"الغد، أمس إن روزان الطالبة في كلية العلوم التربوية بتخصص التربية الفنية كانت تعد ترتيبات التخرج بنفسها منذ أسبوعين بعد أن أنهت متطلبات التخرج من الجامعة وحصولها على براءة ذمة، وأن آخر مرة شاهدتها فيها العائلة ظهر يوم الاثنين في قاعة حفل التخريج بمدينة الأمير محمد الرياضية بالزرقاء.
وكانت دائرة العلاقات الثقافية والعامة في الجامعة الهاشمية قالت في بيان أصدرته أول من أمس، إن الطالبة التي تم تداول اسمها في بعض المواقع الالكترونية التي أشارت إلى "أنها مفقودة منذ توجهها إلى حفل تخرجها ظهر يوم أمس 21/8/2017 ولم تعد إلى المنزل، "أنها طالبة منقطعة عن الدراسة الجامعية في الجامعة الهاشمية منذ عام دراسي واحد (فصلان) الأول والثاني 2016/2017 في تخصص معلم تربية فنية في كلية العلوم التربوية، لأسباب أكاديمية، وبذلك فإن هذه الطالبة ليست من الطلبة المدرجين على قائمة دفعة الخريجين الذين احتفلوا بتخريجهم يوم أمس، إذ لم تستكمل متطلبات التخرّج من المواد الدراسية، والساعات المعتمدة، وان الجامعة الهاشمية لترجو للطالبة السلامة والعافية وأن تعود بخير إلى ذويها.
الغد
 

خيارات الصفحة