اتصل بنا ارسل خبرا
الملك يفتتح مشروع صحارى في العقبة

dsdfsdggh_3f1bc.jpg

أخبار الأردن- يفتتح جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، بحضور ولي عهد مملكة النرويج الأمير هاكون، اليوم الخميس، مشروع صحارى الممول من الاتحاد الأوروبي ومملكة النرويج، لتخضير مساحات من الأراضي الممتدة من منطقة خليج العقبة تجاه وادي عربة.

ويعتمد المشروع على الطاقة الشمسية ويوفر العديد من فرص العمل، ويقسم المشروع إلى 4 مراحل، الأولى بناء مركز بحث وعرض جنوب وادي عربة، ومن ثم التوسع في وادي عربة من خلال زيادة المساحة الخضراء حول المركز، في حين تشمل المرحلة الثالثة استعمال المياه الجوفية في المنطقة، والمرحلة الأخيرة التوسع في المنطقة الخضراء بين وادي عربة والبحر الميت.

وتشير دراسة الجدوى من المشروع إلى وجود إمكانات كبيرة من أجل ايجاد قيمة مضافة للأردن عبر إنتاج الغذاء والمياه والطاقة من خلال نظام متكامل يزيل ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي، وكذلك تحقيق التكامل بما يسهم في تأمين الغذاء والطاقة والمياه في الأردن، ويحسّن الوضع الاقتصادي لمخطط مشروع قناة البحرين الأحمر- الميت.

وتتضمن المكونات الرئيسية للمشروع، بيتا زجاجيا لمياه البحر، حيث يتم فيه ضخ المياه في أنابيب الجهاز وتقطيرها عبر شبكة مواجهة لمهب الريح، وبالتالي وعندما تهب رياح طبيعية في هذا البيت الزجاجي تتبخر المياه، ما يجعل الجو الداخلي باردا نسبيا، ما يعني ظروفا مثالية لزراعة المحاصيل.

ويستهدف المشروع زراعة الأراضي بمختلف أنواع الفواكه والمحاصيل، ويعتمد المشروع في مراحله الإنتاجية كافة على الطاقة النظيفة "الطاقة الشمسية"؛ حيث ستقام العديد من محطات توليد الطاقة الشمسية في المنطقة ومحطات لتحلية مياه البحر، وسيتم مد أنابيب مياه من البحر الأحمر مباشرة لمنطقة المشروع واستغلال المياه الناتجة عن التحلية في عمليات الري زراعيا والتوسع في تخضير المنطقة المعرضة لمزيد من التصحر.

ويوفر المشروع، في حال اكتمال مراحله، ما يقارب 800 فرصة عمل وطنية في مجالات مختلفة، وسيبدأ المشروع بإنشاء مركز للبحوث في المنطقة على مساحة 20 هكتارا -200 ألف متر مربع- حيث يتخصص هذا المركز بالابتكار وبناء الكفاءة على أن يتم التوسع لاحقا لزراعة 200 هكتار بمساحة إجمالية مقدارها مليونا متر مربع.
 

خيارات الصفحة