اتصل بنا ارسل خبرا
الذبح والمسالخ.. والمعارضات

kllhd_767ed.jpg


لا نعرف لماذا تختار مؤسسة مجتمع مدني تتعاطى في قضايا التعليم والجامعات عنوان «ذبحتونا» لفعالياتها!! فالذبح - ذبح الانسان للانسان - حدث في التاريخ الديني اكثر من مرة: النبي ابراهيم والتضحية بولده. وعبدالمطلب الذي نذر ابنه عبدالله والد نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ولكنه لم يتم فعلياً, فقد قبل الله من ابراهيم كبشاً بدل ولده, وافتدى عبدالمطلب ابنه بعشرات الابل. ولا نظن أن الشباب في «ذبحتونا» يقصدون الحكومة أو الدولة بأنها هي حاملة السكين وان المسلخ هو جامعاتنا, وأن الذبح البشري يستهدف الابناء الجامعيين, أو اباءهم, او امهاتهم!! وانما في ما نظن يريدون ممارسة الدراما على المسرح الاردني, بما تحمله الدراما المصرية أو الهندية من مبالغة.. وهي قطعاً مبالغة غير مستحبة!


لا نجد أن من المهم مناقشة مطالب «ذبحتونا» وآخرها الحملة على الجامعات لانها رفعت رسوم طلاب الموازي وهم القادرون على الدفع من غير المستحقين للمعدلات, أو من غير الاردنيين, ورسوم الدراسات العليا دون النظر الى عدالة الاجراء الجامعي:


-    فالموازي هو عمليا التوفير على اهالي الطلبة، الذين يحبون تدريس ابنائهم في بلدهم، بدل ارسالهم الى بلدان الجوار غير المستقرة، او الدول الغربية المكلفة ماديا، او حتى جامعات جوبا واخواتها، فأين «الذبح» في هذا القرار؟ اما الدراسات العليا فلها كلفتها ايضا والاساتذة الاردنيون ضحوا بما فيه الكفاية، فالمعروض على الاستاذ الاردني الجامعي راتبا اربعة اضعاف راتبه، واذا لم نحافظ على الثروة العلمية البشرية بالرعاية ومستوى الحياة الذي يليق بالعلماء فإننا نكون خسرنا كثيرا، ولا نظن ان يكون رئيس او مجلس امناء الجامعة الاردنية يبحثون عن الشعبية التي يبحث عنها حملة السواطير.
نتمنى على شباب «ذبحتونا» تغيير اسمهم اولا فقد مل شعبنا الدراما السينمائية المصرية والهندية، وعندنا جامعات تسابق الزمن لتحافظ على مهماتها التعليمية، وهي تصيب وتخطئ لكنها ليست مسلخاً في كل الاحوال.


لقد خرجت أدوار المعارضة في بلدنا عن النص, منذ البداية. فاحزابنا العقائدية لم تؤمن ابداً بإصلاح النظام لأنها كانت تريد هدمه طيلة نصف قرن. وبقية مؤسسات المجتمع المدني وقعت في التمويل الاجنبي فصرنا نسمع منها كلاماً مترجماً عن الانجليزية, او وقعت في العبثية.. ومنها نموذج ذبحتونا!!
يقول الفرنسيون: لا توجد حكومات سيئة.. هناك معارضات سيئة!






 
more