اتصل بنا ارسل خبرا
العمل الإسلامي يعقد مؤتمره العام في فندق زمزم

mnmnnvbbvdfsrwtwowwepkx_9d71c.jpg



أخبار الاردن -


 قررت قيادة حزب جبهة العمل الإسلامي عقد مؤتمرها العام، المقرر في 21 حزيران (يونيو) الحالي، بفندق زمزم في عمان، بعد رفض أمانة عمان الكبرى السماح للحزب بعقد المؤتمر في قاعة مركز الحسين الثقافي وكذلك رفض المركز الثقافي الملكي. 
وقال الحزب، في تصريح صحفي أمس، إنه بعد أن استنفد مخاطباته للجهات المعنية وما تبعها من "عدم قدرة الحكومة على تأمين صالة في أي من المؤسسات الوطنية التي بنيت من جيوب الأردنيين، فإن عددا من (الخيرين) عرضوا على الحزب عقد المؤتمر في مضافاتهم، وبمقدمتهم المؤرخ الدكتور رؤوف أبو جابر".
وأضاف أن أبو جابر عرض بأريحية استضافة المؤتمر في بلدة اليادودة، فيما أعرب الحزب عن تقديره لأبوجابر. 
في الأثناء، قالت مصادر في الحزب لـ"الغد"، إن المؤتمر سيشهد حضور مئات المدعوين بمن فيهم أعضاء المؤتمر العام والأعضاء الجدد المنتخبون لعضوية مجلس شورى الحزب، مشيرة إلى أن عدد أعضاء المؤتمر العام الذين سيحضرون المؤتمر يقدرون بنحو 480 عضوا. 
وتعتبر مرحلة انعقاد المؤتمر العام لـ"العمل الإسلامي"، إحدى المراحل الرئيسة في الانتخابات الداخلية الدورية لاختيار قيادة جديدة للحزب، حيث من المتوقع أن يدعو مجلس شورى الحزب الجديد للانعقاد عقب شهر رمضان لاستكمال انتخاب أمين عام جديد للحزب ومكتب تنفيدي ومحاكم داخلية. 
وشهد الشهر الماضي انتخابات 70 عضوا من أصل 80 عضوا من أعضاء مجلس الشورى، إضافة إلى انتخاب اعضاء المؤتمر العام من الفروع ويقدر عددهم بنحو 234 عضوا، إضافة إلى أعضاء الهيئات الإدارية للفروع التي يبلغ عددها 25 فرعا. 
وبموجب النظام الداخلي للحزب، فإن انعقاد المؤتمر سيشهد انتخاب الأعضاء الثمانية المكملين لمجلس الشورى مناصفة بين الرجال والنساء، ويضاف إليهم عضوية كل من أمين عام ورئيس مجلس شورى الحزب المنتهية ولايتهما حكما. 
ويشارك في المؤتمر ممثلون عن نشطاء الحراك والقطاعات المختلفة وعدد من الشخصيات الوطنية، بحسب المصادر نفسها. 
فيما يناقش السياسات العامة للحزب التي ستقر للأعوام الأربعة المقبلة. 
وكان الحزب عبر عن استنكاره رفض الجهات الرسمية، الموافقة على إقامة المؤتمر العام المنصوص عليه في قانون الأحزاب الأردني، في إحدى قاعتي مركز الحسين الثقافي أو المركز الثقافي الملكي. 


*الغد

 
more