اتصل بنا ارسل خبرا
الجيش الحر: حزب الله يستعد لإرسال 5 آلاف مقاتل لحمص

 

162432201327992.jpg

اخبار الاردن-

أعلنت القيادة المشتركة للجيش السوري الحر أن عدد المقاتلين المتوقع أن يدفع به حزب الله نحو الأراضي السورية من جهة حمص (غرب)، خلال الأيام القليلة المقبلة يتراوح ما بين 4 إلى 5 آلاف مقاتل.

وقالت القيادة في بيان صحفي وزعته إدارة الإعلام المركزي، اليوم الثلاثاء، إن حزب الله قام مساء الأحد الماضي بإجراء تدريبات لعناصر في منطقة البقاع الغربي بالقرب من بلدة "مشغرة" اللبنانية (شرق)، تمهيداً لإرسال دفعة جديدة للقتال داخل الأراضي السورية.

وأوضحت القيادة أن "حزب الله أنشأ مواقع مراقبة ومراكز انتشار بعضها قرب القرى السورية الحدودية الثمانية التي يحتلها الحزب لتأمين الحماية والسيطرة على" الطريق الدولي دمشق- حمص- الساحل".

وأكّد الجيش الحر أنّه خلال الأشهر الثلاثة الماضية "قام حزب الله بعمليات تهجير وتطهير مذهبي للعديد من القرى الحدودية وعلى رأسها (جوسية) وتم حرق العشرات من البيوت وتهجير الآلاف من الأهالي".

واعتبر بيان القيادة أن "مستقبل الجوار مع الشقيقة لبنان هو اليوم في خطر ويمكن أن يترك كل الخيارات مفتوحة إذا لم يتوقف العدوان السافر على الأراضي السورية والمواطنين السوريين".

وشدّد على أن "القضية اليوم أصبحت مع لبنان الدولة، وهي لم تعد مع حزب الله فقط بل تخطت ذلك أيضا لتصبح قضية عربية وإقليمية ودولية، وسنتعامل معها ضمن هذا الإطار".

واتهم حسن نصر الله، أمين عام حزب الله، في كلمة متلفزة الأسبوع الماضي، ما أسماها "المعارضة المسلحة" في سوريا بـ"احتلال بعض القرى الشيعية في سوريا وتهجير أهلها من اللبنانيين الذين حملوا السلاح للدفاع عن أرضهم وممتلكاتهم باعتبار أنّهم في هذه الأرض منذ مئات السنين ومن حقهم الدفاع عن أنفسهم".

ونشبت مواجهات مسلحة في مناطق وقرى حدودية متداخلة ما بين لبنان وسوريا مؤخرًا، مع إعلان الجيش السوري الحر قبل أسبوعين مقتل عدد من عناصر حزب الله في اشتباكات بريف منطقة القصير السورية.

(الأناضول)

 

 

خيارات الصفحة