اتصل بنا ارسل خبرا
الاسلاميون للنسور: عبدة الشيطان موجودون ونفيك لوجودهم ليس صحيحا

 99.png

 

 أخبار الأردن-

ذكّرت الحركة الاسلامية رئيس الوزراء عبدالله النسور ان ما سبق ونفاه عن عدم وجود جماعات عبدة الشيطان في الاردن اثبت عدم صحته.

وقالت الحركة في بيان صدر عنها اليوم: جاء كتابكم رقم 20/13/2/4705 تاريخ26/2/2013 ليؤكد أنه لم يعد لهذه الجماعات أية ممارسات حقيقية على أرض الواقع منذ سنوات، وأن ما تردد مؤخراً حول إقامة حفلات بهذا الخصوص مجرد من الإثبات والبيان مما يفقده قانونية التدخل لمنعه أو إيقافه .

وفيما يلي نص المذكرة :

دولة السيد رئيس الوزراء المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ...

فقد خاطبت دولتكم قبل أكثر من أربعة أشهر منبهاً فيها إلى خطورة مجموعات أطلق عليها عبدة الشيطان، والى ضرورة التصدي لها، واتخاذ الإجراءات المناسبة بحقها، كونها تشكل خروجاً سافراً على معتقداتنا، ومبادئ ديننا، ونصوص دستورنا، وقيمنا الوطنية الأردنية .

وجاء كتابكم رقم 20/13/2/4705 تاريخ26/2/2013 ليؤكد أنه لم يعد لهذه الجماعات أية ممارسات حقيقية على أرض الواقع منذ سنوات، وأن ما تردد مؤخراً حول إقامة حفلات بهذا الخصوص مجرد من الإثبات والبيان مما يفقده قانونية التدخل لمنعه أو إيقافه .

واليوم تعود هذه المجموعات المنحرفة لتعلن عن نفسها من خلال تصرفات رعناء في جامعة آل البيت، ومسجد المفرق الكبير، ومسجد خليل الرحمن في محافظة المفرق، وبلغ بها الحد أن تعتدي على حرمة القرآن الكريم تمزيقاً وإلقاء به في أماكن غير لائقة بقدسيته وطهره .

دولة الرئيس

إن هذا التبجح والصلف والاستخفاف بأقدس مقدساتنا ما كان له أن يتمادى لو تم التعامل معه بحزم. وإن الأفكار المنحرفة التي تزري بإنسانية الإنسان، ما كان لها أن تجد سوقاً في بلدنا لولا الفراغ الفكري الناشيء عن غياب التربية الإيمانية في مدارسنا وجامعاتنا، وعن عدم قيام مؤسساتنا الثقافية بواجبها إزاء عقيدة الأمة، وعن غياب الرقابة الحقيقية على الحركات الهدامة التي تهدد قيم الوطن العليا وأمنه واستقراره .

آمل أن يتم تعزيز قيم الإيمان في مناهجنا التربوية والتعليمية، وفي مؤسساتنا الثقافية والإعلامية، وأن يتم التعامل بحزم مع كل من يتجرأ على عقيدة الأمة ومبادئها .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأمين العام

 حمزة منصور

 

خيارات الصفحة